باتت هناك تحذيرات عديدة من إمكانية دخول الشماريخ إلى الملاعب الانجليزية عقب اعجاب "الهوليجانز" الانجليز بها خلال بطولة أمم أوروبا 2016 واتجاه البعض منهم للتواصل مع متاجر من أوروبا الشرقية للحصول عليها، وهو ما قد يهدد من يشعلها بالسجن.

وشهدت بطولة أمم أوروبا العديد من الصراعات بين الجماهير، وبعد المعركة الحامية التي جمعت الانجليز مع الأولترا المساندين لمنتخب روسيا، أشد ما أعجب الجمهور المصاحب للأسود الثلاثة هو الشماريخ التي استخدمها المنافس.

وذكرت صحيفة "ديلي ستار" الانجليزية أن بيع الألعاب النارية بمختلف أنواعها ممنوع في انجلترا ولا يمكن أيضا السماح لشركات البريد بنقلها، لكن بعض المتاجر من أوروبا الشرقية أبلغوا الجماهير الانجليزية بإمكانية إرسال أحد الأشخاص لهم بالشماريخ بشكل خفي بحيث لا يمكن اكتشاف مرورها إلى الأراضي الانجليزية.

ويتحدث أحد العاملين في متجر للشماريخ ببولندا لمحقق متخفي قائلا :"نحن نمتلك العديد من الزبائن الانجليز.. اليورو مثّل اضافة كبيرة بالنسبة لنا على مستوى العمل.. فقط اخبرني ماذا تريد وسوف أرسله لك، من الممكن أن نقدم لك خصم 10% على الشحنة أو الطلب الذي تريده."

وكتب الموقع الخاص بالمتجر البولندي عبر موقعه على الانترنت عبارة :"أفضل مشعل للحرائق في أوروبا"، ومنح الشماريخ التي يعرضها للبيع أسماء، صانع الأرامل، الموت الأسود واحذر، وتبلغ تكلفة الشمروخ الواحد 5 جنيه استرليني.

وحذر أليسون جوردين الذي اعتاد تمثيل الجماهير والدفاع عنهم، من العقوبات التي يمكن أن تقع على أي شخص يستخدم ألعاب نارية قائلا أن عقوبتها :"من الممكن أن تصل إلى السجن 3 أشهر".