عاد مهاجم بوكا جونيورز اليوم إلى تدريبات الفريق حيث أكد أنه سيستمر معه على الرغم من العروض الأوروبية المقدمة له.

وكان تيفيز حصل على راحة مدتها ثلاثة أيام عقب هزيمة بوكا جونيورز في نصف نهائي كأس ليبرتادوريس.

وصرح اللاعب "سأستمر في بوكا سواء كانت هناك عروض من نابولي أو تشيلسي أو أي ناد أخر. سأبقى هنا للكفاح مع زملائي. وقعت لثلاث سنوات ولا أشك أبدا في حبي لهذا القميص. نيتي هي الاعتزال في بوكا".

وأضاف تيفيز "الفوز بكأس ليبرتادوريس كان حلمنا جميعا ولكن الأمر لم يتحقق. علينا قبول الأمر سريعا".

وأشار اللاعب إلى أنه طلب راحة مدتها ثلاثة أيام لأنه لم يرغب في أن يراه زملاؤه في الفريق "محبطا".

وتابع المهاجم "المدرب أخبرني بأنني سأصبح القائد. قلت له أنني لست في حالة جيدة وفي حاجة لعدة أيام للراحة. تفهم الأمر وتوصلنا لاتفاق وكان هذا أفضل شيء".

وخرج بوكا من نصف نهائي كأس ليبرتادوريس على يد اندبندينتي ديل فياي الإكوادوري.