بعد أن أعلن نادي ستوك سيتي الإنجليزي عن التعاقد مع اللاعب رمضان صبحي من النادي الأهلي في صفقة انتقال تصل إلى 6 ملايين يورو، أصبح النجم المصري من بين أغلى اللاعبين المصريين في التاريخ.

كما أن رمضان صبحي وضع نفسه ضمن الصفقات الكبيرة في تاريخ ستوك سيتي، والصفقة الأغلى على الإطلاق بالنسبة للاعب صاعد تحت 20 عاماً يتعاقد معه النادي الإنجليزي.

نادي ستوك سيتي اعتاد على ضم عدد قليل جداً من اللاعبين الشباب تحت 20 عاماً في المواسم السابقة لكنه لم ينفق أكثر من 500 ألف إسترليني من أجل التعاقد مع أحدهم.

عدد كبير من لاعبي ستوك سيتي انتقلوا لأندية أخرى قبل أن يبلغوا عامهم العشرين مقابل 50 ألف إسترليني فقط مثل اللاعب مارك جروت ومقابل 65 ألف إسترليني مثل اللاعب آدم روني، واللاعب كارل ديكنسون الذي رحل إلى واتفورد مقابل 285 ألف يورو.

لكن لا يوجد لاعب انتقل إلى ستوك سيتي أقل من 20 عاماً ودفع فيه النادي الإنجليزي مبلغاً كبيراً مثل الذي دفعه في رمضان صبحي، رغم أن الأخير لم يسبق له اللعب في إنجلترا أو دوري أوروبي أخر.

ستوك أعلن على موقعه الرسمي أن صفقة انتقال رمضان صبحي "19 عاماً" كلفت النادي 6 ملايين يورو، وهي السابقة التي لم تحدث أبداً في تاريخ النادي الإنجليزي الذي أنهي البريميرليج في الموسم الماضي في المركز العاشر.

الأغلى على الإطلاق

اللاعب جيانيلي إمبولا هو أغلى لاعب على الإطلاق في تاريخ ستوك سيتي حيث انتقل مقابل 24 مليون يورو قادماً من بورتو البرتغالي، ومن بعده اللاعب شاكيري صاحب المركز الثاني حيث كلفت صفقته خزينة ستوك 17 مليون يورو.