تحدث النيجيري جون اوتاكا مهاجم النادي الإسماعيلي عن سر العودة للدراويش بعد سنوات طويلة منذ رحيله، والمقارنة بين الماضي والحاضر.

واعلن الإسماعيلي مؤخرا عن التعاقد مع جون اوتاكا لتدعيم هجوم الفريق في الموسم الجديد بعد أن رحل منذ 15 عاما عن الدراويش.

وأشار اوتاكا في تصريحات لبرنامج "مع شوبير" "سعيد للغاية لعودتي مرة أخرى للإسماعيلي، اشعر وكأنني في بيتي، الجماهير كانت دائما في بالي طوال السنوات الماضية".

وأكمل "سر العودة للإسماعيلي هو محمد صبحي والحديث المتواصل معه، هو صاحب فكرة عودتي للدراويش، ابلغني بأن الجماهير تريديني والنادي في احتياج لي لهذا وافقت، اريد اسعاد الجماهير مرة أخرى".

وأضاف "افتقد للجماهير والمدينة بأكملها والسمسمية بالتأكيد، فانتقالي للإسماعيلي في بدايتي بعدما لعبت للمقاولون العرب كان لحظة فارقة في حياتي وتحول كبير في مسيرتي، قضيت فترة رائعة مع جيل مميز، كنا يد واحدة ولا نتحدث عن اي مشاكل".

وواصل حديثه قائلا "كان هناك مفاوضات عندما كان ميدو مديرا فنيا للفريق، تحدث معي، لكنه اختفى فجأة وعلمت بعد ذلك انه رحل عن صفوف الفريق لهذا تأخرت المفاوضات، لكن في المرة الثانية وافقت على الفور".

وتابع "كان لدي عرضا من اليابان، لكن لم ارغب في أن اتحدث مع صبحي مرة أخرى واعتذر له عن الانضمام، وايضا حبي للجماهير كان له دورا في أن اعود للإسماعيلي، كرة القدم لا يجب أن تلعب بدون جماهير".

وعن المقارنة بين اوتاكا في الماضي والحاضر اجاب "لا اخشى تلك المقارنة، اريد ان اقدم اقصى ما لدي من أجل مساعدة الفريق، انا قادر على العطاء، فكرة القدم لا تعترف بالسن".

وعن المفاوضات مع الأهلي اجاب "في الماضي وقبل انتقالي للعب في قطر لم يكن هناك اي مفاوضات مباشرة مع النادي الأهلي، فقط عندما اقابل الجماهير في الشارع كانوا يتحدثوا معي عن رغبتهم في لعبي للأهلي، لكن هذا لم يحدث، وحاليا العب في الاسماعيلي مرة اخرى ولم يتحدث معي أحد أيضا".