قال قائد فريق بوكا جونيورز الأرجنتيني، كارلوس تيفيز، اليوم بأنه فكر في إسدال الستار على مسيرته وذلك عقب خروج فريقه من الدور نصف النهائي لبطولة كأس ليبرتادوريس الشهر الجاري أمام إنديبندينتي ديل بايي الإكوادوري.

وأكد مهاجم يوفنتوس الإيطالي سابقا أيضا أنه رفض عرضا من تشيلسي الإنجليزي للانضمام إلى صفوفه خلال الصيف الجاري.

وقال تيفيز في حوار مع راديو (لا ريد) المحلي "بعد يوم من خسارتنا في كأس ليبرتادوريس، اتصل بي (المدرب أنطونيو) كونتي من أجل الانضمام لتشيلسي، ولكني رفضت، لأنني كنت في حالة سيئة وكان علي التفكير في أشياء كثيرة. كان قراري البقاء مع البوكا أو الاعتزال".

وخرج بوكا جونيورز من نصف النهائي البطولة الأكبر في القارة اللاتينية على يد إنديبندينتي ديل بايي الإكوادوري بمجموع اللقائين بنتيجة (5-3).

وعقب الإقصاء، طلب تيفيز إجازة من النادي لثلاثة أيام لأنه كان "مصدوما".

وشدد تيفيز "الإقصاء كان بمثابة ضربة قاسية للغاية للجميع، ليس فقط بالنسبة لي. أول ما فعلته هو انتقاد نفسي بشدة. فكرت في هذه اللحظة في كثير من الأشياء، حتى ترك كرة القدم. كنت أريد الاعتزال أو البقاء في البوكا".

وأضاف "الواحد منا يعرف أنه يضع الكثير من الأشياء جانبا، مثل الأسرة. منذ قدومي لبوكا، وأنا أكرس حياتي له. فعندما لا تستطيع تحقيق هدفك، فعليك إعادة التفكير في كثير من الأشياء. كانت لحظة الاسترخاء والنظر للموقف بشكل عام وللمستقبل، أملا في الوصول لقرار المواصلة أو ترك الكرة".

وكان تيفيز (32 عاما) قد بدأ مسيرته مع الكرة في عام 2001 مع البوكا ولعب له لثلاثة مواسم أحرز خلالها 26 هدفا في 75 مباراة، قبل أن يبدأ بعدها رحلته الاحترافية الحافلة في صفوف كورنثيانز البرازيلي ووست هام ومانشستر يونايتد ومانشستر سيتي في إنجلترا ويوفنتوس الإيطالي قبل أن يعود من جديد لناديه الأصلي صيف العام الماضي.