قال المدير الفني السابق لمنتخب إسبانيا فيسينتي ديل بوسكي عن مستقبله عقب إنهاء مسيرته كمدرب للفريق الوطني "لا أريد أن أبقى عاطلا تماما، لكنني لا أرى نفسي أدرب من جديد. المؤكد هو إنني سأظل دوما قريبا من كرة القدم التي طالما كانت شغفي ومهنتي".

وفي المؤتمر الصحفي الذي قدمه في مدينة بالما دي مايوركا الإسبانية عقب مشاركته في فعالية رياضية، أثنى ديل بوسكي على خليفته في المنصب جولين لوبيتيجي، مؤكدا إنه مدرب يمتاز "بالمعرفة والحماس والحيوية".

وأضاف "لقد عرفته كلاعب في كاستيا (رديف ريال مدريد الذي كان يتولى ديل بوسكي تدريبه في بداياته كمدرب) وعملنا سويا. كان اختيار رائع، على الرغم من أنه لم يكن لي يد في هذا القرار، لأنني كنت معجبا بهم جميعا (المرشحون للمنصب)".

كما تطرق المدرب الإسباني الذي قاد منتخب بلاده للفوز بلقب مونديال جنوب أفريقيا 2010 وكأس أمم أوروبا 2012 ، إلى لاعب ريال مدريد ماركو أسينسيو الذي اعتبر أنه "أكبر موهبة في إسبانيا".
وقال "كنا على وشك إدراجه في قائمة يورو 2016 لكن في النهاية لم نقرر ذلك، نظرا لأن المنافسة كانت شديدة للغاية".

وردا على سؤاله ما إذا كان يرى لأسينسيو مكانا في ريال مدريد بقيادة المدرب الفرنسي زين الدين زيدان، أشار إلى أن اللاعب الشاب "يتمتع بمستوى جيد للغاية" قبل أن يردف "لكن هذا القرار لا يعود لي".