أعلن باستيان شفاينشتايجر قائد المنتخب الألماني، عبر حسابه بموقع شبكة التواصل الإجتماعي "تويتر"، اليوم الجمعة اعتزاله اللعب الدولي.

وكانت آخر مباراة دولية للنجم المخضرم، هي التي خسرها المنتخب الألماني أمام نظيره الفرنسي صفر / 2 في وقت سابق من يوليو الجاري في الدور قبل النهائي من بطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2016) التي أقيمت بفرنسا.

وذكر شفاينشتايجر عبر حسابه بموقع شبكة التواصل الاجتماعي "تويتر" :"طالبت المدرب بعدم إدخالي في حساباته بالمنتخب مستقبلا حيث أود اعتزال اللعب الدولي."

وجاء إعلان شفاينشتايجر عن اعتزال اللعب الدولي في الوقت الذي أفادت فيه وسائل إعلام إنجليزية أن البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لمانشستر يونايتد أبلغ شفاينشتايجر بأنه فائض عن حاجة الفريق الإنجليزي ويمكنه الرحيل.

وعانى شفاينشتايجر كثيرا من مشكلة الإصابات ورغم كونه قائد المنتخب الألماني، إلا لم يشارك بالتشكيل الأساسي للفريق في يورو 2016 حتى الدور قبل النهائي نظرا لافتقاده لياقة المباريات حينذاك وفي ظل تألق سامي خضيرة.

وكان القائد السابق للمنتخب الألماني فيليب لام قد اعتزال اللعب الدولي في 2014 عقب تتويج ألمانيا بكاس العالم 2014 في البرازيل.