عاد فريق برشلونة الإسباني للتدرب اليوم الاثنين بمدينته الرياضية، بعد معسكر خارجي لمدة أسبوع في إنجلترا ومباراة ودية في دبلن أمام سيلتك جلاسجو، ثم يوم راحة للاعبين أمس، في مران شهد انضمام 10 لاعبين.

فبالإضافة للدوليين الإسبانيين جيرارد بيكيه وسرجيو بوسكيتس، اللذين كانا يتدربان قبل أيام في منشآت سانت جون ديسبي الرياضية للبرسا، انضم لمران البلاوجرانا كل من جوردي ألبا وأندريس إنييستا، والأرجنتيني خافيير ماسكيرانو والتشيلي كلاوديو برافو، والبرازيلي دوجلاس بيريرا، والبلجيكي توماس فيرمايلين، والكرواتي إيفان راكيتيتش، والألماني مارك آندري تير شتيجن.

وكان الحارس الألماني قد قطع إجازته، التي كانت ممتدة للثامن من الشهر الجاري، مثلما فعل قبله الأرجنتيني ليونيل ميسي، وذلك بهدف إثبات جدارته أمام المدرب لويس إنريكي واللعب أساسيا في مركز حراسة المرمى بدلا من برافو.

وقاد المدرب الشاب (46 عاما) في موسمه الثالث مع الفريق الكتالوني مران الفريق الصباحي بحضور العديد من لاعبي الرديف.

وتدرب مع الفريق كل من خوسيه سواريز وألينيا وكامارا وموخيكا وكاربونيل ونيلي ومارتينيز وألفارو ومارلون، بينما غاب من فريق الرديف كل من جوسيب مارتينيز وجومباو وبورخا لوبيز لمشاركتهم في مباراة مع برشلونة أمس.

وبهذا يواصل برشلونة استعداداته لخوض الودية الثانية له استعدادا للموسم الجديد، يوم الأربعاء ضد ليستر سيتي بستوكهولم، ثم يوم السبت القادم أمام ليفربول في لندن.
ولايزال الفريق بانتظار انضمام الصفقات الجديدة، الفرنسيان صاوميل أومتيتي ولوكاس ديني والبرتغالي آندري جوميش، إضافة للبرازيليين نيمار ورافينيا اللذين سيشاركان بأوليمبياد ريو.