دافع ميجل أنخيل راميريز، رئيس نادي لاس بالماس الإسباني، عن اللاعب الألماني-الغاني كيفن برنس بواتنج الذي تعاقد معه الفريق الأصفر، مؤكدا أنه "نجم كبير" وأنه "اللاعب الأشهر" في تاريخ النادي.

وتعاقد لاس بالماس مع بواتنج (29 عاما)، الذي يلعب في مركز خط الوسط المهاجم، قادما من ميلان الإيطالي حيث وصل ظهر لجزيرة جران كناريا الإسبانية وسيتم تقديمه رسميا للجمهور الساعة 18:00 ت.م، بعد اجتيازه للكشف الطبي وتوقيع العقد الذي يمتد لموسم واحد فقط.

وقال راميريز في لقاء مع إذاعة (UD Radio) الرسمية للنادي أن بواتنج "في أفضل لحظات مسيرته" وأن النادي سيساعده على "استعادة مستواه" كي يساعدهم على "التقدم" في الليجا.
وأكد رئيس النادي أن اختيار اللاعب وممثليه كان له "الكلمة العليا" أمام عروض أفضل "رياضية ومادية" ظلت "تغريه".

كما أوضح "كانت هناك فرق تواصل الضغط عليه كي يعدل عن قراره، حتى أن بعض الفرق الإسبانية التي تلعب في أوروبا قد ضاعفت المقابل الذي عرضته عليه ثلاثة أضعاف، بل وأرسلت له فيديوهات للمدينة، وقام رئيس النادي بإرسال رسالة مباشرة له".

وأضاف راميريز أن بواتنج تلقى عرضا من أحد الفرق في دولة الإمارات يساوي نفس المبلغ الذي كان يتقاضاه في ميلان "إجمالي 10 ملايين يورو، منهم خمسة ملايين ونصف صافي"، إلا أنه (بواتنج) فضل اللعب في الليجا رغم معرفته أن هدف النادي هو "البقاء" فيه وليس المنافسة.

وأوضح أن النادي استطاع الحصول على توقيع اللاعب لأنه تم إدراج بند في العقد ينص على تحمل الشركة الممثلة للاعب جزء من قيمة الصفقة، وأن يتم التعاقد لموسم واحد فقط، حيث لا يستطيع النادي الالتزام بأكثر من ذلك، كما أكد انه على الرغم من أن الصفقة كلفتهم كثيرا إلا أن بواتنج لن يكون اللاعب الذي يتقاضى أعلى أجر في الفريق.

وأضاف راميريز أن "برنس بواتنج لعب لفرق أوروبية كبيرة، وهو لاعب "نجم" ورمز من رموز الموضة في إيطاليا، وتوقيعه للنادي سيكون له أثره في العالم"، موكدا كذلك أن زوجة اللاعب، ميليسا ساتا، ستظل مقيمة في لندن حيث تعمل هناك كعارضة ومذيعة تليفزيونية.

كما اعترف أنه لم يكن يتخيل مطلقا أن يقوم لاعب "على هذا المستوى" بالتوقيع لنادي لاس بالماس، أما الآن فلن يقوم النادي فقط ببيع القمصان التي تحمل الرقم 7 واسم برنس التي بدأت تتواجد في المحلات بالفعل، بل إنها ستزيد من أعضاء النادي.

واختتم رئيس النادي كلامه قائلا "لقد استطعنا أن نعرض عليه بصورة جيدة فريقنا وبلادنا وفلسفتنا، وهو أحد أفضل تعاقدات الفرق الإسبانية هذا الصيف"، مؤكدا أنه لن يكون آخر التعاقدات.