تراجع مجلس إدارة نادي الزمالك عن قيد لاعب الفريق محمد سالم في القائمة المحلية للموسم الجديد 2016-2017  ليرحل اللاعب مُعاراً إلى صفوف الاتحاد السكندري وذلك بعد أن كان النادي الأبيض قد قرر قيده.

الزمالك كان قد وافق على إعارة محمد سالم إلى صفوف فريق الاتحاد السكندري في الموسم الجديد، ولكنه تراجع عن هذه الفكرة وتمسك باللاعب من أجل دعمه في الموسم الجديد وأبلغه بذلك، ثم تراجع مرة أخرى عن قيده.

مسئولو الزمالك قاموا بإخطار اللاعب محمد سالم بإلغاء قرار رحيله مُعاراً وبقيده في قائمة الموسم الجديد التي سيتم إرساله لاتحاد الكرة خلال الساعات القليلة المقبلة بعد حسم كل تفاصيلها، ثم أخطروه مرة أخرى بأنه لن يتم قيده وعليه أن يرحل مُعاراً.

تراجع نادي الزمالك عن قرار رحيل اللاعب كان بسبب تعويض النقص العددي الذي ضرب قائمة الفريق الأبيض في البطولة الأفريقية التي يسعى النادي الأبيض للمنافسة على لقبها بعد اقترابه من التأهل إلى نصف النهائي، لكن النادي الأبيض ألغى هذه الفكرة وقرر التخلي عن سالم.

أحمد مرتضى منصور عضو مجلس إدارة الزمالك برر تضارب القرارات فيما يتعلق باللاعب محمد سالم بأن الإدارة استمعت لطلب اللاعب برغبته في الرحيل مُعاراً من أجل الحصول على فرصة اللعب والمشاركة.