سيحمل عدد من المشاهير البرازيليين من بينهم هيلو بينهيرو - التي كانت اغنيتها بوسا نوفا "جيرل فروم ايبانيما" وراء انتشار شعبيتها وتخليدها - الشعلة الاولمبية عبر مدينة ريو دي جانيرو من غد الاربعاء وحتى افتتاح دورة الألعاب الأولمبية 2016 يوم الجمعة المقبل.

وقال ماريو أندرادي، المتحدث الرسمي بإسم اللجنة المنظمة للأولمبياد، اليوم الثلاثاء إن بينهيرو، التي تبلغ حاليا 71 عاما، ستكون واحدة من بين 600 برازيلي سيحملون الشعلة الأولمبية في آخر 90 كيلومتر. حيث تصل الشعلة يوم الجمعة المقبل إلى ملعب ماراكانا.

وسيكون من بين الذين سيحملون الشعلة الأولمبية كافو، قائد منتخب البرازيل في مونديال 2002، ولاعبة الكرة الطائرة جاكي سيلفا، اول برازيلية تحصل على ميدالية ذهبية في الأولمبياد، وكارلوس ألبيرتو بارييرا، مدرب المنتخب الفائز بمونديال .1994

وستكون الإجراءات الأمنية مشددة في مواجهة المحتجين المتوقعين والذين نجحوا في إطفاء ىالشعلة الأولمبية لفترة وجيزة في مدينة أنجرا دوس ريس الساحلية.

ومن المتوقع ان يحظى حمل الشعلة الأولمبية على طول شاطئ كوباكابانا في ساعة متاخرة ليلة بعد غد الخميس باهتمام كبير.

ويظل اسم آخر شخص من الـ494ر12 شخصا،الذين حملوا الشعلة الأولمبية، والذي سيضيء الشعلة الأولمبية في ملعب ماراكانا بعد نهاية رحلة العشرة آلاف كيلومترا عبر البرازيل، سرا.