أعلن محمود الشامي رئيس لجنة شئون اللاعبين بالاتحاد المصري لكرة القدم عن بوادر أزمة في الفترة المقبلة بين ناديي الزمالك وسموحة بسبب اللاعب أحمد جعفر.

وأعلن نادي الزمالك عن ضمه لأحمد جعفر بصورة رسمية قبل أيام قليلة ماضية، في الوقت الذي سبق فيه للاعب أن وقع على عقود انتقاله إلى نادي سموحة أثناء تواجده في بتروجيت.

وأشار الشامي في تصريحات عبر قناة صدى البلد، إلى أن سموحة تمسك بضم أحمد جعفر على الرغم من اختيار اللاعب لنادي الزمالك، مشدداً على احتمالية إيقاف اللاعب.

وقال رئيس لجنة شئون اللاعبين باتحاد الكرة: " لا توجد أية عقوبات على اللاعبين الذين وقعوا لأكثر من ناد، وذلك بسبب توصل الأندية لحلول ودية قبل الوصول إلى اتحاد الكرة ".

وسبق لمحمد فرج عامر رئيس نادي سموحة أن أعلن عن عدم وجود النية لديه لشكوى اللاعب ونادي الزمالك لاتحاد الكرة، مشدداً على أن الأمر مشروطاً بإعادة جعفر لمقدم التعاقد الذي حصل عليه من الفريق السكندري.

وأكمل الشامي: " سموحة متمسك حالياً بضم أحمد جعفر على الرغم من اختياره للعب في الزمالك، وهو ما ينذر ببوادر أزمة بين الناديين خلال الفترة المقبلة ".

واختتم: " ستكون هناك عقوبات مالية كبيرة على أي لاعب يوقع لأكثر من نادي، بالإضافة إلى إيقافه لمدة ستة شهور ".