فتح حازم إمام قائد نادي الزمالك السابق والمنتقل حديثاً إلى الاتحاد السكندري النار على مسؤولي ناديه، مشدداً على أنه لم يخطأ في حق زميله باسم مرسي أثناء تواجد بعثة الأبيض في جنوب أفريقيا.

وكانت أزمة قد نشبت بين حازم إمام وباسم مرسي أثناء تواجد الزمالك في جنوب أفريقيا استعداداً لمواجهة صنداونز الجنوب أفريقي في الجولة الرابعة من دوري أبطال أفريقيا.

وأشار حازم إمام في تصريحات لبرنامج ملعب 9090 عبر إذاعة الراديو 9090، إلى أنه لا يمانع اللعب في النادي الأهلي، في الوقت الذي أكد فيه على أنه عضوين من الجهاز الفني للزمالك كانا يريدان رحيله.

وقال لاعب الزمالك السابق: " لم اخطأ في حق باسم مرسي، وإذا تكرر الموقف الذي حدث لكان رد فعلي كما حدث تماماً، لكن هناك من قام بتضخيم الموقف من أجل أهداف خاصة ".

وأكمل: " نعم، حدثت مشادة بيني وبين باسم لكن اللاعبين قاموا بعمل حاجز بيننا، في الوقت الذي تواجد فيه بعض الصحفين على منضدة قريبة منا، حينها تم تضخيم الأمور ".

مضيفاً: " هناك من لا يريدني داخل نادي الزمالك وأنا لا أحب أن أكون غير مرغوب في داخل أي مكان، تحديداً هناك عضوين في الجهاز الفني للزمالك لا يريدونني، وجماهير القلعة البيضاء تعرفهم جيداً ".

وشدد حازم إمام في تصريحاته على أنه لا يرغب في الغياب عن مباراة الاتحاد والزمالك القادمة، حيث قال: " لا يوجد في كرة القدم أن يوضع بند يمنعني من مواجهة الزمالك، إلا إذا كان الأمر وجهة نظر فنية ".

واختتم: " لن أسوق نفسي كما يفعل بعض اللاعبين الذين يقولون أن الأهلي أو الزمالك يفاوضهم، لكنني أؤكد أن أي لاعب يتمنى اللعب للأهلي، أكرر، أي لاعب يتمنى اللعب للأهلي ".