أكد الكولومبي مارلوس مورينو الذي انتقل لتوه لصفوف مانشستر سيتي لمدة خمس سنوات وتمت إعارته لديبورتيفو لا كورونيا لهذا الموسم، إنه "سريع وماهر" وموطن قوته يكمن في المواجهات الفردية.

وفي مقابلة نشرت على موقع النادي الإنجليزي، قال الدولي الكولومبي الذي كان يلعب لصالح أتلتيكو ناسيونال قبل انتقاله لمان سيتي، إنه يشعر "بسعادة غامرة" لأنه سيكون جزءا من هذا الفريق الذي يتولى تدريبه المدير الفني الإسباني بيب جوارديولا.

وتحدث مورينو عن قدراته قائلا "أتميز بأنني سريع وماهر، والمواجهة الفردية هي موطن قوتي"، مبرزا إنه يستطيع أن يلعب كمهاجم وجناح أيسر.

وتوج مورينو، الذي يكمل 20 عاما الشهر المقبل، مع أتلتيكو ناسيونال الكولومبي بالدوري المحلي الموسم الماضي، بالإضافة إلى كأس ليبرتادوريس في أواخر يوليو.

وعن جوارديولا، قال المهاجم الكولومبي إنه "واحدا من أفضل المدربين في العالم" ، مبرزا قدرته على تطوير النواحي "التقنية والتكتيكية عند اللاعبين الشباب"، الأمر الذي سيسعى للاستفادة منه.

وأعرب مورينو عن سعادته بأنه سيلتقي خلال مباريات الليجا بـ"مثليه الأعلى"، نجم ريال مدريد، البرتغالي كريستيانو رونالدو، ولاعب برشلونة أندريس إنييستا.

وقال عنهما "تعجبني طريقة لعب كريستيانو رونالدو وشخصيته"، أما إنييستا فـ"لديه تقنية مبهرة ورؤية مذهلة عن اللعب".