أكد الفرنسي بول بوجبا أن عودته لنادي مانشستر يونايتد الانجليزي كانت بمثابة من كان في إجازة وعاد للتو إلى بيته، وهو ما يشعره بـ"فرح شديد".

وصرح بوجبا، الذي ترك النادي الانجليزي عام 2012 موقعا ليوفنتوس الإيطالي، لموقع مانشستر أنه "كان مقدرا ان أعود، فدائما ما كنت أحمل يونايتد في قلبي ولهذا عدت، وببساطة أنا سعيد"، معترفا أنه عاد ليكمل ما بدأه في بدايات مسيرته.

وأصبح بوجبا أغلى لاعب في تاريخ كرة القدم بعدما تكلف انتقاله ليونايتد حوالي 110 ملايين يورو، إلا أنه أقر أنه يفكر "فقط في الملعب"، لأن هدفه هو أن يصبح أحد أفضل اللاعبين وأن "يفوز بالألقاب".

كما اكد صاحب الـ23 عاما، والذي لعب 38 مباراة دولية مع منتخب بلاده، أنه "جاهز للعمل وللمعركة"، وأنه الآن "متحمس جدا لضربة البداية"، على الرغم من أن هزيمة الديوك الفرنسية في نهائي أمم أوروبا (يورو 2016) تركت مذاقا مرا في حلقه.

وأضاف "أرى أنه القدر" واصفا عودته لمانشستر تحت قيادة المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو بأنه "تحد كبير"، مؤكدا أنه الآن يتمتع بـ"خبرات أكبر" مما كان عليه عندما ترك دوري القسم الأول الانجليزي (بريميير ليج).

وقال "لقد فزت بألقاب مع يوفنتوس، ولعبت مع لاعبين كبار مثل ما كنت ألعب في مانشستر يونايتد في بداياتي".