تطرق رئيس نادي برشلونة الإسباني، جوزيب ماريا بارتوميو، إلى الحالة الاقتصادية القوية للنادي خلال مشاركته في المؤتمر السنوي لروابط مشجعي البرسا بالعالم، مشيرا إلى "احتمالية" إنفاقهم أكثر من 100 مليون يورو على انتقالات اللاعبين، وهو ما يعني إمكانية إيرام صفقة أخرى.

وأنفق النادي الكتالوني نحو 80 مليون يورو خلال فترة الانتقالات الحالية بعدما تعاقد مع أربعة لاعبين وهم الثنائي الفرنسي صامويل أومتيتي ولوكاس ديني والبرتغالي أندريه جوميش ودنيس سواريز بالإضافة إلى تصعيد سيرجي سامبير لصفوف الفريق الأول، حيث تم تقديمهم جميعا خلال مؤتمر اليوم.

وحول الصفقات التي أبرمها النادي، قال بارتوميو أنهم "لاعبون شباب، تتراوح أعمارهم بين 22 عاما" ولكنهم "ذو مستوى كبير".

وأكد رئيس البلاوجرانا بأنه يكون "فريقا من أجل المستقبل"، مشددا على أنهم يمتلكون "كتيبة اللاعبين الأفضل في العالم".

وتطرق بارتوميو أيضا للحديث حول الجهد المبذول من جانب إدارة النادي على الجانب الاقتصادي من أجل تقليص حجم الديون، معترفا أن هذا العام كان "مليئا بالأمور القضائية" وبه "كثير من القضايا المفتوحة".

وقال في هذا الصدد "نريد غلق بعض الملفات دون تعجل. سندافع عن اللاعبين كلما اقتضت الحاجة".

وأشاد بالعام الذي "لا ينسى" على المستوى الرياضي بعد الأربعة ألقاب التي حققها الفريق.

وأوضح "لقد استمتعنا كثيرا وتمكن مثلثنا الهجومي من تحطيم جميع الأرقام. لقد عشنا عاما لا ينسى وأحرزنا أربعة القاب تعكس الكثير من شخصية الفريق التنافسية".

وكانت اللحظة الأكثر إثارة خلال مؤتمر اليوم عندما صعد اللاعبون الجدد لتقديمهم للجماهير.

ومن جانبه، أكد المدير الرياضي للبرسا، روبرت فرنانديز، أن لديه "طموح كبير" مع المشرع الجديد للفريق، ولكنه لم يتطرق لأي تفاصيل متعلقة بالصفقة المنتظر إبرامها.

وقال "لدينا فريق رائع، جعلنا نستمتع في كل مباراة. من المؤكد أننا بصدد عاما صعبا للغاية، ولكننا مستعدون".

وسيخوض الفريق الكتالوني آخر مبارياته الودية خلال الفترة التحضيرية عندما يستضيف على ملعبه "كامب نو" فريق سامبدوريا الإيطالي في بطولة كأس جوان جامبر، والتي تتزامن مع الاحتفال بمرور 25 عاما على حصول النادي على أول كأس في بطولة أوروبا.