عاد البرتغالي كريستيانو رونالدو إلى المشاركة في تدريبات فريق ريال مدريد، حيث أجرى برفقة مواطنه بيبي تدريبات في صالة الألعاب الرياضية وبالمعلب، ليختبر مدى تعافيه من إصابة بالركبة اليسرى تعرض لها خلال نهائي كأس أمم أوروبا "يورو 2016".

وهكذا تنتهي عطلة رونالدو، الذي زار مدينة فالديبيباس الرياضية قبل أيام كي يفحصه الأطباء ويقيمون حالة الركبة التي أصيب بالتواء من الدرجة الأولى في رباطها الداخلي، ليبدأ منذ اليوم التدريبات.
وحصل اللاعبون، الذين خاضوا أمس مباراة كأس السوبر الأوروبي أمام إشبيلية في النرويج، على راحة اليوم عقب عودتهم الفجر وهم يحملون اللقب إلى العاصمة الإسبانية، فيما استقبل المدرب زين الدين زيدان بالمدينة الرياضية بيبي وكريستيانو وتابع مرانهم.

وشارك في التدريب أيضا الويلزي جاريث بيل والألماني توني كروس، اللذان استبعدا من مباراة الليلة الماضية بقرار من المدرب الفرنسي لعدم استعدادهما للقاء بما يكفي، كما شارك النرويجي مارتين أوديجارد الذي يهدف للرحيل عن الريال على سبيل الإعارة.

وبدأ كريستيانو وبيبي، اللذان توجا مع المنتخب البرتغالي ببطولة "يورو 2016"، تدريباتهما في صالة الألعاب الرياضية، ثم انضما لاحقا إلى المران بالملعب.

وسيعود الفريق الملكي بكامل لاعبيه إلى التدريبات يوم الخميس المقبل، بجلسة مسائية بالمدينة الرياضية في الساعة 17:00 ت م.