حقق الكويتي فهيد الديحاني الميدالية الذهبية في منافسات الرماية "الحفرة المزدوجة رجال" لتكون أول ذهبية يحققها كويتي في التاريخ، لكن لم يتم رفع علم بلده أو ترديد النشيد الوطني.

وفاز الديحاني في المباراة النهائية على منافسه ماركو إينوشنتي بنتيجة 28-27.

ولم يستمتع اللاعب الكويتي برفع علم بلده أو ترديد النشيد الوطني لأول مرة في تاريخ الأولمبياد بسبب العقوبات المفروضة على بلاده من جانب اللجنة الأوليمبية الدولية.

ويشارك الديحاني في المنافسات تحت مسمى "الرياضيون الأولمبيون المستقلون".