المشاركة الأسوأ فى تاريخ الأهلي بدور المجموعات من بطولة دورى أبطال افريقيا يتحملها بدون شك رئيس الأهلى المعين محمود طاهر وفريق عمله الخبيث ، الكاره للأهلى ولنا هنا رسالة:

السيد محمود طاهر رئيس الأهلى المعين:

تؤمن أنك تتعرض لمؤامرات داخلية وخارجية ، صور لك مستشاريك الكارهين للأهلى أنه تحاك من كل صوب واتجاه من الظلام والأضواء ونسيت انك جئت الى الأهلى بنفس هذه المؤامرة فربما ذاكرتك لم تسعفك بدورك فى الصفحة الأخيرة فى الفرسان وتحالفك مع طاهر أبو زيد ومصطفى يونس واسامة خليل وكل هؤلاء الذى طعنوا ناديهم ومنافسهم من الخلف بخنجر مستتر يظهر للناس فى بند الـ 8 سنوات ولبن العصفور الذى جعل الجيل السابق يجتاح مصر وافريقيا ويحقق القاب وانجازات وارقام قياسية.

تعاملت مع الأهلي وكأنه ملكية خاصة ، وضعوا لك خطة تهدف الى اغتياله وقتل هويته ، نادي كرة القدم يتحول إلى منشأة إدارية عائلية اجتماعية خدمية لأعضاءه ودولاب البطولات يستبدل بدفاتر مصروفات وايرادات وارباح بقيمة العضويات الجديدة والاسم الذى صنعه العمالقة لتستعرض باسم هذا النادي العملاق الذى اهنته ونلت منه أنت ومن حولك.

عاندت وانت لا تعي فى كرة القدم ، جعلت الأهلى وكراً للمشتاقين وأهل الثقة حتى من ساندك ورجالك تخلو عنك وتخليت انت عنهم وفقدتهم واحد يلي الأخر  ليصبح الأهلى فريسة لمستشارك الإعلامي الذى مهد لك الطريق منذ سنوات بعلم منك ومباركة ومساندة حتى تصل إلى كرسي الرئيس.

هذا هو الأهلي فى عهد سيادتكم ، هذا هو حاله ، هان عليك من البداية فهنت على جماهيره وعلى المخلصين ، طعنت ناديك مع سبق الإصرار والترصد تحت غطاء وهمي صنعوه من حولك يحمل اسم المؤامرات الخفية اللولبية.

عزيزى محمود طاهر ، انت لا تعرف قيمة الأهلى ولو كنت تعرف لما اقدمت على اهانته بمثل هذه الطريقة ، انت تتحمل المسئولية كاملة عن ما حدث ويكيفك مع فعلته ، عليك الإعتذار والرحيل فى الصمت .

رئيس الأهلي المعين محمود طاهر ، الاهلى لا يستحق هذا ، الحقيقة التى يخفيها عليك من حولك ومن يرتبطوا بك بمصالح هى انك فشلت فى إدارة الأهلى وما أدراك ما الأهلي ، سيادتكم فشلتم فى الإدارة فشلتم فى التنفيذ فشلتم فى تنفيذ الأفكار فشلتم فى الإختيار ، فشلتم فى اقناع الملايين عدا مؤيديكم فى الجمعية العمومية .

السيد محمود طاهر انظر حولك بتجرد ولو لمرة واحدة ستجد المؤامرة التى التى اوهمت نفسك بها فى وجوه من حولك من الداخل وليس من الخارج من  اصحاب المصالح والغل والحقد وكارهي الأهلي وجماهيره وكيانه ، انت وقعت فريسة لهم منذ سنوات وأكملت سوياً الطريق وحان وقت الفراق.


دخلت إلى الأهلى وهو فوق الجميع وتقف الأن على الحافة وانت تدهس الشعارات والقيم والمبادىء وكل شىء من أجل جنون العظمة والرفض للواقع والمنطق ليصبح الأهلي بعد جميع من حولك.

العار لمن فرطوا ودهسوا الأهلي ، سيتوارى التاريخ خجلاً من ذكر اسمائهم ولن تنفعهم ميزانيات أو ارقام فالأهلى ليس نادي للعبيد تصنعه الأموال والميزانيات .

للتواصل مع الكاتب عبر فيس بوك اضغط هنا