أكد لاعب وسط برشلونة سرجيو بوسكيتس اليوم السبت أن فريقه أثبت أنه "زاخر باللاعبين الطموحين" الذين رغم فوزهم بالكثير، يتحدون أنفسهم لـ"مواصلة تحطيم الأرقام القياسية" و"مواصلة الفوز بالألقاب".

وسيكون أول تحد أمام الفريق الكتالوني غدا أمام إشبيلية، في ذهاب كأس السوبر الإسباني على ملعب رامون سانشيز بيثخوان بالمدينة الأندلسية.

وأبدى بوسكيتس اقتناعه بأن مستوى فريق إشبيلية لن يتأثر غدا بسبب الخسارة التي مني بها يوم الثلاثاء الماضي أمام ريال مدريد (3-2) في كأس السوبر الأوروبي.

وقال في هذا الصدد "على مستوى الحالة المعنوية، من الأفضل الإعداد لمباراة بعد الفوز بلقب، ولكن لا أعتقد ان لديهم قلقا كبيرا. وعلى المستوى البدني، كان لديهم عدة أيام ليستعيدوا" لياقتهم البدنية.

وبعدما أنهى البرسا أسابيع من الاستعدادات بالفوز بثلاث مباريات وخسارة لقاء واحد، وبتسجيل عشرة أهداف واهتزاز شباكه بتسعة أخرى، يبدأ الفريق الكتالوني الموسم الجديد بمشاعر طيبة، مع بعض القلق بخصوص ثغرات دفاعية.

وقد اعترف بوسكيتس بهذا الوضع، مشيرا إلى ان هذا أمر معتاد خلال فترة الاستعداد للموسم الجديد، مضيفا: "سنحاول التحسن، لأن القاعدة التي ينطلق منها فريق كبير تتمثل في صلابته".

ورغم أن مدرب البرسا لويس إنريكي أكد أنه يحظى هذا الموسم بأفضل فريق منذ بدء إدارته للكتالونيين قبل ثلاثة أعوام، بدا بوسكيتس حذرا حيال هذا التصور.

وقال في هذا الصدد: "من الواضح أن فريقنا تم تعزيزه بعدد أكبر من اللاعبين مقارنة بالأعوام الاخيرة، ولكن الفرق تقيم في نهاية الموسم، حين تحقق الأهداف".

ومع ذلك أبدى اللاعب تقديره للصفقات الاخيرة التي أبرمها برشلونة، وامتنع عن تقييم احتمالية التعاقد مع مهاجم فالنسيا، باكو ألكاسير.