أشاد الإيطالي كلاوديو رانيري مدرب ليستر سيتي اليوم السبت بـ"المجهود الفردي الكبير" الذي بذله لاعبوه في الخسارة اليوم من هال سيتي في مستهل مباريات الجولة الأولى من الدوري الإنجليزي الممتاز بهدفين لواحد، ولكنه أعرب عن أسفه في نفس الوقت لأنهم "لم يلعبوا كفريق".

وقال رانيري في تصريحات تليفزيونية عقب المباراة "لاحت لنا بعض فرص التسجيل ولكن لم نتمكن من استغلالها. أعتقد أننا بذلنا مجهودا كبيرا ولكن ليس كفريق. حاولنا وحاولنا ولكن عبر مجهودات فردية وليس كفريق في أي لحظة".

وأصبح ليستر حامل القب أول أول فريق في عصر الـ"بريميير" يبدأ حملة الدفاع عن الدوري بهزيمة، مع العلم بأنها جاءت من فريق صاعد حديثا.

وأضاف رانيري "ارتكبنا قدرا كبيرا من الأخطاء علينا أن نتعلم الآن منها. قلت للاعبين إن هذا الموسم سيكون أصعب من السابق وأفهمتهم أن مفتاح النجاح هو العمل المشترك".