العرض الاولمبي الأخير للعداء الجامايكي أوسين بولت انطلق السبت عندما تأهل للدور قبل النهائي بسباق 100 متر في سعيه نحو تحقيق هدفه بالفوز بثلاث ميداليات ذهب للمرة الثالثة على التوالي خلال منافسات أولمبياد ريو دي جانيرو.

حظي بولت باستقبال باهر من الجماهير ثم ذهب وقام بحركاته الغريبة المعتادة قبل ان ينهي السباق في 07ر10 ثوان بعد بداية بطيئة مألوفة.

ويملك بولت، الذي سيبلغ عامه الثلاثين عندما تنتهي منافسات الاولمبياد، ست ميداليات ذهبية أولمبية و11 لقبا للعالم في مسيرته المشرفة، بالإضافة إلى أنه يحمل الأزمنة العالمية القياسية في سباقات 100 متر و200 متر و4 X 100 وأصيب في أوتار الركبة في يونيو لكنه عاد للمنافسة في يوليو.

وقال بولت للصحفيين بعد فوزه بسهولة بالسباق :"دائما ما نفوز . لهذا السبب انا هنا. وهذا ما أسعى إليه".

وأضاف :" أشعر انني بحالة جيدة. فزت بأول سباق في الطريق. الأمر معني فقط بالتنفيذ والعمل على نحو صحيح عندما ياتي دور السباق النهائي. غدا، سآتي لفعل ما ينبغي علي فعله".

وبسؤاله عن حالة قدمه رد قائلا :" القدم بحالة جيدة".

وتأهل منافسه الامريكي جاستن جاتلني ، الفائز بالميدالية الأولمبية في عام 2004 والذي يريد التغلب على بولت خلال الأولمبياد، بعدما انهى السباق بزمن بلغ 01ر 10 ثانية بجانب بطل العالم في 2011 يوهان بلاكي الذي انهى التصفيات بزمن بلغ 11ر10 ثانية.

ولكن صباح هذا اليوم المشمس شهد المزيد من المنافسات، وكان أبرزها خروج كريستوف هارتينج من جلباب شقيقه الأكبر الأكثر شهرة ليفوز بذهبية مسابقة رمي القرص للرجال لمصلحة ألمانيا في الرمية قبل الأخيرة للمنافسة.

وحصل مالاكوفسكي على الميدالية الفضية مثلما كان عليه الحالي في أولمبياد بكين 2008 حيث حقق 32ر67 مترا فيما ذهبت الميدالية البرونزية للالماني دانييل ياسينسكي الذي وصلت رميته إلى 05ر67 مترا.

وجاءت ميدالية كريستوف هارتينح الذهبية المفاجئة بعد يوم من فشل شقيقه روبرت، بطل العالم ثلاث مرات والحاصل على الميدالية الذهبية في أولمبياد لندن 2012، من التأهل.

وقال روبرت هارتينج قبل النهائي الذي شاهده من المنبر :" لدينا هارتينج آخر في النهائي ويمكنه الحصول على ميدالية".

وتقام نهائيات اخرى في الفترة المسائية، وهي سباق عشرة آلاف متر والوثب الطويل للرجال، وفي منافسات السيدات سباق 100 متر واستكمال منافسات السباعي.

على جانب أخر، انتزعت الإثيوبية إيتينيش ديرو قلوب مشجعي الاولمبياد بإكمالها تصفيات سباق 3000 متر موانع بفردة حذاء واحدة بعد سقوطها - وأيضا حكام المسابقة الذين أهلوها للسباق النهائي بعد نهاية سباق التصفيات الذي اقيم اليوم السبت بساعة واحدة.

وتأهلت بطلة العالم الأمريكية أليسون فليكس للدور قبل النهائي في سباق 400 متر بجانب بطلة العالم مرتين وحاملة الميدالية الذهبية في أولمبياد 2008 كريستين اوهوروجو، وتحتاج المرشحة الأولى بمنافسات الوثب الثلاثي الكولومبية كاترين إيبارجوين لقفزة واحدة للتأهل للنهائي الذي يقام يوم الاحد.