كشف إيهاب لهيطة مدير المنتخب المصري حقيقة الأنباء التي ترددت عن استبعاد لاعبي النادي الأهلي من معسكر الفراعنة القادم بسبب الأحداث التي شهدتها مباراة القمة الأخيرة أمام الزمالك.

وكانت تقارير إعلامية مصرية قد تحدثت عن وجود إتصالات بين لهيطة وسيد عبد الحفيظ مدير الكرة بالنادي الأهلي من أجل عقد لاعبي الفريق لجلسة صلخ مع أفراد فريق الزمالك.

وشدد لهيطة في تصريحات خاصة ليلا كورة على أنه لم يتطرق للحديث مع عبد الحفيظ عن هذا الأمر، مشدداً على أنه ليس مختصاً أو مطالباً بعقد جلسات بين اللاعبين.

وقال مدير المنتخب: " لم أتحدث مع عبد الحفيظ بشأن عقد جلسات بين اللاعبين نهائياً، الأمر ليس من سلطاتي أو اختصاصي من الأساس، والحديث عنه ليس إلا -كلام فارغ- ".

وأكمل: " الحديث عن استبعاد لاعبي الأهلي من المعسكر القادم أمر غير مقبول ولا أساس له، لم أتحدث عن الأمر مطلقاً ولا نية لإجراءه من الأساس ".

الجدير بالذكر أن المنتخب المصري سيدخل في معسكراً خلال الأسبوع الأخير من شهر أغسطس الجاري استعداداً لبداية التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2018 في روسيا.

ومن المقرر أن يعلن هيكتور كوبر المدير الفني لمنتخب مصر عن قوام معسكر الفراعنة القادم، والذي سيخوض مبارتين وديتين مع منتخبي غينيا وجنوب أفريقيا على التوالي.