أبدى الحارس الإنجليزي جو هارت، الذي جلس على مقاعد البدلاء في أول مباراتين رسميتين لمانشستر سيتي في الموسم الجديد، استعداده للرحيل عن صفوف السيتيزنس واللعب خارج إنجلترا.

وأفادت شبكة (بي بي سي) البريطانية أن الحارس الدولي يعتبر محط أنظار العديد من الأندية على رأسها إشبيلية الإسباني وإيفرتون الإنجليزي، وذلك بعد أن اصبح خارج حسابات المدرب الجديد للسيتي، الإسباني بيب جوارديولا.

ويبحث هارت، 29 عاما، عن الانتقال لصفوف إحدى هذه الأندية على سبيل الإعارة وليس الانتقال النهائي وذلك بعد الانتقال الوشيك لحارس برشلونة الإسباني، التشيلي كلاوديو برافو، للمان سيتي وقبل أسبوعين على غلق باب الانتقالات الصيفية.

ووفقا للإمكانيات التي يريدها مدرب الفريق بيب جواردويلا في حارس السيتيزنس، لا يستطيع هارت اللعب بكلتا القدمين بكفاءة كبيرة، على الرغم من كونه الحارس الأساسي للفريق منذ انضمامه إليه من صفوف شروزبوري في 2006 حيث خاض معه نحو 360 مباراة في جميع البطولات.

وأشرك جوارديولا الحارس الأرجنتيني ويلي كاباييرو في مباراتي سندرلاند، في الجولة الأولى من البريميير ليج وفاز بها السيتي (1-2)، وأمس في الجولة المؤهلة لدور المجموعات أمام ستيوا بوخارست الروماني وانتهت بفوز الفريق الإنجليزي بخماسية نظيفة.