أكد محمود طاهر رئيس مجلس إدارة النادي الأهلي على إدعاء اللاعب رمضان صبحي المنتقل حديثاً إلى صفوف ستوك سيتي الإنجليزي للإصابة من أجل الرحيل عن القلعة الحمراء.

وانتقل رمضان صبحي إلى صفوف ستوك سيتي من الأهلي خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية، وذلك بعدما حصلت القلعة الحمراء على ستة ملايين يورو من أجل إتمام الصفقة.

وشدد محمود طاهر في تصريحات عبر قناة دريم الفضائية، على أن صبحي أصبح في الفترة التي سبقت رحيله مباشرة لا يصلح للبقاء مع الأهلي، مشدداً على أنه بيعه للفريق الإنجليزي كان ضرورياً.

وقال رئيس الأهلي: " رمضان صبحي تمارض من أجل الرحيل عن الأهلي، وغاب عن آخر مبارتين للفريق بعدما أدعى الإصابة، وبالتالي فكان من اللازم علينا الموافقة على بيعه ".

وأكمل: " اعترضت على طلب مارتن يول ببيع رمضان مقابل عشرة ملايين دولار، فلم يكن من الوارد أن نصبر أكثر من ذلك على بيع اللاعب، خاصة أنه أصبح وقتها لا يصلح للعب في الأهلي ".

واختتم: " ألتمس لرمضان صبحي العذر، فهو لاعب صغير في السن والعرض المقدم له كان من الدوري الأقوى في العالم، وكان من الواجب علينا أن نوافق على رحيله ".