بات رحيل الهولندي مارتن يول المدير الفني للأهلي عن القلعة الحمراء أمرا لا مفر منه ، ليبدأ محمود طاهر رحلة البحث عن مدير فني جديد ليقود دفة الأمور الفنية في الفترة المقبلة.

وأبلغ يول إدارة الأهلي اليوم الخميس بأنه لن يكون قادرا على استكمال عقده مع النادي.

وعلم يلاكورة أن محمود طاهر رئيس النادي سيعقد اجتماعا في النادي اليوم الخميس لمناقشة عدد من الأمور أهمها المدير الفني القادم للفريق.

وسيكون هناك طريقان أمام إدارة الأهلي ، الأول هو اعلان هاني رمزي مديرا فنيا بشكل مؤقت لقيادة مباراة أسيك المقبلة في دوري أبطال افريقيا والمقرر لها يوم 24 أغسطس لحين التعاقد مع مدرب اجنبي.

والطريق الثاني هو تعيين حسام البدري مديرا فنيا للقلعة الحمراء في الولاية الثالثة مع الأحمر.