صرح لويس إنريكي المدير الفني لبرشلونة إنه لا يعرف ما إذا كانت مباراة ريال بيتيس غدا السبت التي يستهل بها البرسا مشواره في الموسم الجديد للدوري الإسباني لكرة القدم، ستكون الأخيرة للحارس التشيلي كلاوديو برافو مع الفريق الكتالوني.

وفي مؤتمر صحفي عشية أولى مباريات برشلونة في رحلة دفاعه عن لقبه، أبدى إنريكي تحفظا تجاه احتمالية رحيل برافو لمانشستر سيتي وبسؤاله عما إذا كان سينزعج إذا رحل أجاب "لا اتحدث عن افتراضات..ولا أعرف ما إذا كانت هذه المباراة الأخيرة له. قولي لي أنت"، ردا على الصحفية التي وجهت له السؤال.

وعن الدوري قال "ننظر لليجا مثل جميع المسابقات. كوننا الأبطال يمنحنا أفضلية وقناعة بضرورة الاستمرار على هذا النهج. إنه اللقب الذي يعكس ما قمت به طوال الموسم وهذا حافز واضح للغاية. نبدأ المشوار أمام بيتيس الذي شهد عدة تغييرات ليس في عدد اللاعبين فقط بل في الأسلوب لتغير مدربه" في إشارة إلى جوستافو بويت المدير الفني الجديد للفريق.

وفيما يخص أفضل موقع يلعب فيه نجم الفريق الأرجنتيني ليونيل ميسي، الذي أصبح يلعب في العمق أكثر ومن الخلف، للربط بين وسط الملعب وخط الهجوم، قال إنريكي "انطلاقا من أنه أفضل لاعب لدينا، فإن موقعه يتحدد طبقا لما نراه وللمساحات الفارغة، فكلما شارك ميسي بشكل أكثر، كان ذلك أفضل لنا".

ومن ناحية أخرى، أعرب إنريكي عن سعادته بتأقلم اللاعبين الجدد، لكنه طالب بعدم التسرع معهم قائلا "التأقلم لا يتم في مباراة أو اثنين. يجب أن يتم على مدار الموسم بأكمله. علينا جميعا أن نساعدهم".

ورغم أن التركي أردا توران يعد مثالا على تصريحات إنريكي هذه، بعد أن قدم أداء متواضعا في أول موسم له وبدأ الموسم الجاري بشكل جيد للغاية، قلل مدرب البرسا من أهمية هذا الأمر.

وقال "أردا لم يتغير. أراه في نفس مستوى الموسم الماضي. يسعدني أن الأمور تسير معه على ما يرام".