قال مصدر في النادي الأهلي أن اجتماعا سيُعقد خلال الـ 48 ساعة المقبلة سيتم من خلاله حسم هوية المدير الفني الجديد للأهلي.

وكان الهولندي مارتن يول قد رحل عن النادي الأهلي بالتراضي مع الإدارة لأسباب شخصية.

وقال عماد وحيد عضو مجلس إدارة النادي الأهلي من خلال تصريحات تليفزيونية أن المدرب تلقى تهديدات بالقتل من خلال مواقع للتواصل الاجتماعي ملمحا إلى أن ذلك سبب رحيله.

وقرر مجلس إدارة الأهلي اسناد المهام لأسامة عرابي المدرب العام للفريق لقيادة الأحمر في المباراة المقبلة أمام أسيك ميموزا في الجولة الأخيرة من دوري أبطال افريقيا والمقرر لها 24 من الشهر الجاري.

وكشف مصدر في الأهلي ليلاكورة أنه سيكون هناك اجتماعا في النادي خلال الـ 48 ساعة المقبلة سيتحدد على أساسه هوية المدرب سواء اكان مصريا أم أجنبيا.

وأضاف المصدر أنه في حال الاستقرار على كون المدرب مصريا فإن مدرب الفريق السابق حسام البدري سيكون صاحب أقوى الحظوظ.

وكان محمود طاهر رئيس النادي قد أعلن أن القرارات ستكون بعد مباراة أسيك.