غادر اللاعب عبد الله السعيد تدريبات النادي الأهلي مساء الجمعة بسبب إصابة تعرض لها أثناء المران الأول للفريق بعد فترة توقف سلبية منحتها الإدارة للاعبين والجهاز الفني.

مراسل يلاكورة في ملعب التدريب أكد على أن عبد الله السعيد تعرض لإصابة منعته من إكمال المران ليغادر الملعب بصحبة طبيب الفريق خالد محمود من أجل التوجه إلى العيادة لفحصه.

ولم يعلن طبيب الفريق الأحمر عن نوع الإصابة التي تعرض لها نجم الأهلي ومدى تأثيرها على مشاركة عبد الله السعيد أمام أسيك في ختام مشوار الأهلي الأفريقي في دوري أبطال أفريقيا، لكن التشخيص المبدئي أكد على أنها إصابة في الركبة نتيجة احتكاك مع الحارس الشناوي.

كما تعرض الغاني جون أنتوي لكدمة أثناء المران بعد دخوله في التحام مع اللاعب الشاب أحمد بيكهام لكن هذا لم يمنعه من استئناف المران حيث عاد من جديد للمشاركة والاستعداد لمواجهة أسيك.

في الوقت نفسه واصل المهاجم مروان محسن تدريباته التأهيلية من أجل العودة سريعاً لاستئناف المشوار مع النادي الأهلي بعد أن انضم في فترة الانتقالات الصيفية الجارية، في حين اكتفى أحمد حجازي بمشاهدة المران من على مقاعد البدلاء.

المران شهد مشاركة المهاجم الدولي عمرو جمال بشكل طبيعي لينهي بذلك الشائعات التي أثيرت عن تمرده أو تعرضه لإصابة تمنعه من المشاركة بعد محاولة الجماهير الاحتكاك به في المران الذي تم إلغاءه من قبل.

الأهلي يخوض مواجهة صعبة ضد أسيك الإيفواري في أبيدجان يوم الأربعاء المقبل الموافق 24 أغسطس في لقاء يأمل خلاله الفريق المصري في تجنب الخسارة حتى لا يتذيل المجموعة بعد أن فقد فرصة التأهل.