أبرز المدير الفني لنادي أتلتيكو مدريد لكرة القدم، الأرجنتيني دييجو سيميوني اليوم السبت أن فريقه "يشعر بالقوة" والحماس لخوض الموسم الجديد ويتطلع "لتحقيق نتائج أفضل من تلك التي تحققت العام الماضي".

وفي مؤتمر صحفي عشية مباراة فريقه غدا أمام ألافيس، الصاعد حديثا، في أولى جولات الليجا، قال سيميوني إن "الهدف هو تحقيق نتائج أفضل من تلك التي تحققت العام الماضي..ومواصلة العمل من أجل التفوق على أنفسنا، لأنني أعتقد أن هذه هي الطريقة المثلى للاستمرار على نفس النهج الذي نسير عليه منذ أربع سنوات ونصف السنة. هذا ليس بالأمر السهل لأن هناك منافسين هامين، لكننا نشعر بالقوة".

وسيبدأ "الروخيبلانكوس" الموسم الجديد بنفس قاعدته تقريبا مقارنة بالعام الماضي، حيث بقي 18 لاعبا في الفريق دون تغيير، بينما انضم كل من الأرجنتيني نيكولاس جايتان والفرنسي كيفن جاميرو والكرواتي شيمي فرساليكو والبرتغاليين أندريه مورييرا وديوجو جوتا، على الرغم من أن هذا الأخير سيعيره الأتلتي لناد آخر قبل انتهاء موسم الانتقالات الصيفية.

وعن جايتان، قال المدرب الأرجنتيني، إنه "يتمتع بموهبة هامة للغاية بالنسبة إلينا. نحن بحاجة إليه، وسوف يضيف الكثير في أي مركز لأن لديه مهارة جيدة ويندمج بشكل جيد للغاية مع زملائه".

أما عن فرساليكو، فأكد سيميوني أنه قدم أداء جيدا مع ساسولو الإيطالي، في الوقت الذي أبرز فيه مهارة جاميرو الذي أكد أنه "مهاجم هام وقوي ويتميز بسرعة سيتيعن علينا استغلالها".

وأكد المدرب الأرجنتيني أن أسلوب الفريق لن يشهد تغييرا كبيرا، موضحا "نحن نبدأ دائما بخطة 4-4-2 لكننا نغير طريقة اللعب وفقا لتطورات المباراة وعلى حسب الخصم الذي نواجهه".

وأبرز "لدينا لاعبون كرة قدم يستطيعون القيام بهذا التغيير وهذا الأمر ليس سهلا".

وعن خصمه في لقاء غد، أكد أنه شاهد العديد من مباريات ألافيس، مشيرا إلى أن الفريق لديه العديد من اللاعبين الجدد (لم يبق سوى تسعة لاعبين من الموسم الماضي).