أكد محمد الحبشي وكيل أعمال الهولندي مارتن يول المدير الفني السابق للنادي الأهلي أن المدرب لم يقرر الرحيل عن مصر بسبب التهديدات التي وصلته عبر مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة.

وكان مارتن يول قد سبق وتقدم باستقالته من تدريب النادي الأهلي وقام مجلس الادارة بقبولها على خلفية الأحداث الأخيرة بخسارة الفريق لكأس مصر والخروج الافريقي.

وأشار وكيل المدرب في تصريحات لقناة "الحياة 2" "مارتن يول يعد اقوى السير الذاتية لمدربين أجانب تواجدوا في مصر، يكفى أنه قام بالتدريب في الدوري الانجليزي".

وتابع "الامر بالنسبة ليول لم يكن الماديات عندما قرر التواجد على رأس الجهاز الفني للأهلي، عندما علم بتاريخ النادي كانت لديه رغبة في أن يحقق شيئا".

وواصل "اي مدير فني يمتلك مشروعا لا يتم تنفيذه بين يوم وليله، وما لم يعلمه أحد أن يول في الفترة الماضية تلقى عرضا مغريا من الصين ورفضه من أجل النادي الأهلي".

واختتم "يول لم يرحل بسبب التهديدات لكنه وجد أن الظروف المحيطة والضغوطات لن تسعفه في عمله وتم الاتفاق على الرحيل من الأهلي".