أكد مؤمن سليمان المدير الفني المؤقت لنادي الزمالك على أنه رسم استراتيجية الفوز على الأهلي بأن يترك لهم الاستحواذ ويستغل اخطائهم، مشيرا الى أنه كان يلعب "شطرنج".

ونجح مؤمن سليمان في قيادة الزمالك للتتويج بكأس مصر على حساب النادي الأهلي بعد قيادة الفريق خلفا لمحمد حلمي منتظرا قدوم مدير فني اجنبي ليصبح مدربا عاما.

وأشار مؤمن في تصريحات لقناة الحياة 2 "من اسعد لحظات حياتي هي دخول الزمالك بعد الفوز على الأهلي، الوضع بالنسبة لي اختلف كثيرا، كنت اخشى دخول النادي لعدم معرفة الناس بي".

وتابع "ركلة الجزاء التي حصلنا عليها أمام الأهلي كنت ارى انها النقطة الفارقة، كنت انتظر من الله التوفيق، فما الفارق بين الموهبة والأخرى في تنفيذ اي كرة، فقط توفيق المولى عز وجل".

وأضاف "خطننا قبل المباراة بأن يصبح الاستحواذ مع لاعبي الأهلي، لا اريد كشف اسراري، لكن كنت اهدف في توريط وسط الأهلي في الهجوم من أجل استغلال الفرص، وهذا ما حدث".

وأكمل "هذه ليست طريقتي، لعبت أمام الاهلي شطرنج، لكن طبيعتي هي اللعب الهجومي والاستحواذ على الكرة".

وواصل "نجحت في أن اخدع الأهلي، فعندما فكر الجهاز الفني في من يقوم بمراقبة شيكابالا وحفني نجحنا في خطف هدفين، وابلغت اللاعبين بأننا سوف نسجل هدفين في أول نصف ساعة".

واستمر في حديثه "في كرة القدم تشعر في بعض الوقت أن الأمور تسير على ما يرام، وهذا ما حدث أمام الاهلي، وفقنا في كل شئ، كل ما تم رسمه من افكار وسيناريوهات نجحت".

وعن هدف مصطفى فتحي "بين شوطي المباراة قمت بالتحدث مع مصطفى فتحي عن سيناريو هدفه الاستثنائي في الأهلي، ابلتغته بأنه في مباراة الاسماعيلي استلم الكرة وركض وراوغ اللاعبين من أجل التسجيل".

وتابع عن هدف مصطفى قائلا "حكيت له الهدف، قلت له انك سوف تمرر لحفني ثم تستلم الكرة وتسجل، ابلغته بأنني لم اكن الغي مهارته، لم ارى مصطفى فتحي طول الموسم أنه يتحرك بدون كرة ولا يكتفي فقط بالركض كثيرا، لا يهمني اهداره للأهداف طالما ينفذ التعليمات".