أكد خالد عبدالعزيز وزير الشباب والرياضة على أن رئيس الجمهورية عبدالفتاح السيسي قام بالاستفسار منه عن وضع النادي الأهلي في الفترة الأخيرة.

وأشار عبدالعزيز في تصريحات لبرنامج "مع شوبير" "النادي الأهلي قلعة كبيرة وقاطرة الرياضة المصرية، والجميع يعلم قيمة الأهلي ونحفظ تاريخه، ورئيس النادي يتحدث معي وقد تجمعنا جلسة قريبة لكن لم يتم التطرق في اي اتصال لفكرة تعيين اعضاء جدد او الرحيل".

وتابع "الرئيس السيسي استفسر عن وضع النادي الأهلي، لكن لا يمكن الافصاح عن ما دار الا من خلال ما صدر من بيانات رئاسية، لكنه يتابع الوضع".

واضاف "هناك من يتحدث عن انتمائي فيما يخص تشجيع نادي الزمالك وأنني اتعمد اسقاط الأهلي، وهذا أمر لا يليق التطرق اليه ولا يمكن أن يكون في تفكيرنا".

وأكمل "وضع مجلس الأهلي الحالي أنه مستمر بشكل مبدئي حتى يناير 2017 بعد قرار اعادة تعينه مرة أخرى، المجلس بالفعل معين لكن بناء على اختيار الجمعية العمومية، فهو بالنسبة للجهات الدولية محصن حتى نهاية مدته في 2018".

وواصل "يحق للجمعية العمومية للنادي الأهلي ان تسحب الثقة منه في أي وقت، او يأتي وزير رياضة جديد ويقوم بحله او تغييره، او تقوم الدولة بسحب الثقة في حالة صدور احكام تخص الأمور المالية او اي امر اخر".

واختتم "من الممكن لو استقال احد الاعضاء الحاليين ان يكون هناك قرارات اخرى بشأن المجلس لكن ايضا لن نتعجل لأننا لا نريد حدوث اي ازمات رياضية في ظل الوضع الراهن للبلاد، ولا استطيع ان اقول ما سيحدث مستقبلا فقد يتقدم المجلس كاملا باستقالته في اي وقت".