تخطى الأرجنتيني دييجو سيميوني، المدير الفني لأتلتيكو مدريد، رقم مدرب الفريق سابقا، ريكاردو زامورا، ليصبح ثاني أكثر المدربين خوضا للمباريات مع "الروخيبلانكوس" بـ175 مباراة، وذلك بعدما قاد فريقه مساء الأحد في أولى مواجهات الموسم الجديد أمام ديبورتيفو ألافيس.

وجاء على رأس هذه القائمة، الراحل لويس أراجونيس، برصيد 407 مباراة خلال ولاياته الأربعة التي قاد خلالها الفريق المدريدي (1974-80 و1982-87 و1991-93 و2001-2003)، إلا أن الثنائي هما الوحيدين اللذين قادا الفريق لتحقيق أكثر من 100 انتصار في الدرجة الأولى.

وقاد الـ"تشولو" أتلتيكو لتحقيق 112 فوزا خلال 175 مباراة منذ تولية المسئولية في 7 يناير عام 2012 في مباراة أمام مالاجا وانتهت بالتعادل السلبي، فيما حقق أراجونيس 194 انتصارا.

أما فيما يتعلق بالحارس الدولي السابق، فتولى تدريب أتلتيكو مدريد في الفترة ما بين (1939-1946) وقاده خلالها للقب الليجا موسمين متتاليين (1939-40 و1940-41)، وحقق مع الفريق 90 انتصارا خلال 174 مباراة.

وكان أتلتيكو مدريد قد فقد نقطتين ثمينتين في مستهل مشواره بالليجا بعدما تعادل إيجابيا بهدف لمثله أمام ضيفه ديبورتيفو ألافيس، الصاعد حديثا، في مباراة درامية مساء الأحد على ملعب الأول "فيسنتي كالديرون" ضمن الجولة الافتتاحية لدوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم.