فجر فريق لاس بالماس مفاجأة كبيرة مساء في ختام الأسبوع الأول من الدوري الإسباني بعد فوزه 4-2 على منافسه فالنسيا بين جمهوره على ملعب المستايا.

افتتح فالنسيا التسجيل مبكرا عن طريق مهاجمه سانتي مينا (ق6)، قبل أن يدرك لاس بالماس التعادل بعدها بـ10 دقائق تقريبا عبر المهاجم الكرواتي ماركو ليفايا (ق16).

وتقدم الضيوف بعدها بتسع دقائق بركلة جزاء انبرى لها جوناثان فييرا ونفذها بنجاح (ق25)، وعزز اللاعب الألماني غاني الاصل كيفن برينس بواتينج النتيجة لصالح لاس بالماس بهدف ثالث (ق31).

ونجح أصحاب الأرض في تضييق النتيجة بعد ضغط مكثف وهجمات متتالية أسفرت عن الهدف الثاني بفضل سانتي مينا أيضا (ق34) لينتهي الشوط الأول بتقدم لاس بالماس 3-2.

وفي الشوط الثاني خطف ليفايا الهدف الرابع في الوقت القاتل (ق88) ليقضي على أي أمل لفالنسيا في الخروج بنقطة على الأقل من المباراة.

بالتالي يصبح رصيد لاس بالماس ثلاث نقاط يحتل بها المركز الرابع، بينما يتجمد رصيد فالنسيا بدون نقاط في المركز الـ18.