أكد مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك على أن جميع أركان الدولة المصرية تسير خلفه الآن في حربه ضد مجموعات الأولترا التي وصفها بالجماعات الإرهابية المحظورة على حد وصفه.

مرتضى قال في تصريحات لقناة "الحياة2" :"مرتضى منصور هو أول من تصدى للجماعات الإرهابية المحظورة المُسماة بالألتراس، ولا يجب أن يتعاون معهم أحد من نادي الزمالك الذي أقوم بإدارته".

رئيس الزمالك كان قد أعلن حربه ضد أولترا وايت نايتس الداعمة لناديه بعد توليه رئاسة النادي الأبيض في 2014 ومنعهم من دخول المباريات والتدريبات باستثناء المواجهة الأخيرة ضد إنيمبا بعد أن نجحت الجماهير في الدخول دون إرادته.

مرتضى واصل تصريحاته قائلاً: "الدولة تسير خلفي الآن في حربي ضد الألتراس، وزير الداخلية ووزير الشباب ورئيس مجلس الوزراء جميعهم يسيرون خلفي ومعي ضدهم، حتى النادي الأهلي أصبح معهم الآن بعد أن رأى الوجه الحقيقي للألتراس".

وأنهى رئيس الزمالك تصريحاته قائلاً: "الجميع يعرف الآن أن هذه الجماعات إرهابية تثير الشغب والإرهاب، ورأينا ما فعلوه مؤخراً في تدريبات النادي الأهلي عندما اقتحموها واعتدوا على الجميع".