نفى مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك أن يكون قد سمح للاعبي فريقه الانضمام لمعسكر منتخب مصر القادم رابطاً الأمر بإلغاء استدعاء باسم مرسي للمعسكر حتى يسمح لباقي اللاعبين بالانضمام.

مرتضى أعلن إيقاف باسم مرسي وتحويله للتحقيق بعد أن ظهر اللاعب مع شباب من أولترا وايت نايتس وهو ما أثار غضب رئيس النادي الأبيض، وطالب الجهاز الفني لمنتخب مصر بإلغاء استدعاء اللاعب قبل أن يُصعد الأمر.

رئيس الزمالك قال في تصريحات لقناة "الحياة2" : "لو قام المنتخب باستدعاء باسم مرسي سأمنع أي لاعب من فريقي بالانضمام لمعسكر المنتخب، واللاعب الذي سيخالف التعليمات لن يحصل على مستحقاته من نادي الزمالك".

يذكر أن لائحة الاتحاد الدولي لكرة القدم تمنع الأندية من منع لاعبيها من الانضمام لمنتخبات بلادها إذا كان الاستدعاء رسمياً وفي أوقات التوقف للدوريات التي يعلنها "فيفا".

مرتضى أنهى تصريحاته قائلاً: "لن أسمح بانضمام باسم مرسي لمنتخب مصر، لأن هذا اللاعب أخطأ في حق بلده بالتعاون مع جماعة إرهابية وعليه أن يخضع للتحقيق لننظر في أمره لأن الأخلاق أهم من الأهداف التي يسجلها".