أكد ثروت سويلم القائم بأعمال رئيس اتحاد الكرة المصري على أنه لم يتلق أية خطابات رسمية من نادي الزمالك تفيد بطلب استبعاد باسم مرسي من معسكر منتخب مصر القادم.

وكان مجلس إدارة نادي الزمالك برئاسة مرتضى منصور قد أصدر قراراً بإيقاف باسم مرسي مهاجم الفريق وتحويله للتحقيق بسبب حضوره لزفاف أحد أفراد مجموعة أولترا وايت نايتس.

ورد سويلم في تصريحات عبر قناة النهار اليوم على الأنباء التي ترددت بشأن وجود إتصالات بين منصور وأسامه نبيه المدرب العام لمنتخب مصر، مشدداً على أن الأمر كأن لم يكن طالما لا يوجد خطابات رسمية تطلب استبعاد اللاعب.

وقال القائم بأعمال رئيس اتحاد الكرة: " مرتضى منصور لم يرسل أية خطابات رسمية أو يتحدث معي على الأقل من أجل طلب استبعاد باسم مرسي من معسكر المنتخب القادم ".

وأكمل: " اتحاد الكرة له قنوات شرعية يتم التواصل معنا عن طريقها، وإذا كان رئيس الزمالك قد تحدث مع أسامه نبيه مدرب المنتخب فإنه لا يزيد عن كونه حديث ودي ".

وأضاف: " قد يكون مرتضى منصور قد تحدث مع أسامه نبيه بصفته من أبناء نادي الزمالك، ولكنه له مسؤوليات مع المنتخب حالياً، والأمر برمته يعود لهيكتور كوبر المدير الفني للفراعنة ".

واختتم:" إذا تم الحديث بصفة ودية أو عن طريق مكاتبات رسمية، فإنه يُعرض على كوبر وله الحق كاملاً في قبول الطلب أو رفضه، وأي مكالمة بشأن الأمر بين نبيه ومنصور كأن لم يكن ".