نفى ثروت سويلم القائم بأعمال رئيس اتحاد الكرة المصري ما تردد بشأن تسبب النادي الأهلي في مد فترة قيد اللاعبين الحالية، والتي تنتهي مع بداية شهر سبتمبر القادم.

وكان من المقرر أن تنتهي فترة قيد الأندية المصرية للاعبين الحالية يوم 25 أغسطس الجاري، قبل أن يعلن اتحاد الكرة عن مدها حتى اليوم الأول من سبتمبر.

وأعلن ثروت سويلم في تصريحات عبر قناة النهار اليوم عن أسباب مد فترة القيد الصيفية الحالية، مشدداً على أنه لم يتلق أية إتصالات من مسؤولي الأهلي لطلب الأمر.

وقال سويلم: " كان من المقرر أن ينتهي القيد في بداية شهر سبتمبر، وذلك بناء على إقامة الجولة الأولى من الموسم الجديد للدوري المصري في الأسبوع الأخير من شهر أغسطس ".

وأكمل: " بعد أن تأكد رسمياً بداية الدوري في منتصف سبتمبر قررنا مد فترة القيد تسهيلاً على الأندية كي لا نضعهم تحت ضغط، بالإضافة إلى المشاكل المالية التي تحيط بمعظم الأندية المصرية ".

وأضاف: " لم نقم بمد فترة القيد بسبب الأهلي، وكذلك لم نؤجل إقامة كأس السوبر بسبب الأهلي، القلعة الحمراء دائماً ما يتم إقحامها في كل شيء حالياً، رغم أنه لم يتحدث لنا اي مسؤول بالنادي بشأن الأمر ".

واختتم: " لن نجامل أي ناد على حساب الآخر، فلا انتخابات قادمة لنا وليس لنا فواتير عند أي شخص، وبالتالي نتعامل بمساواة بين جميع الأندية ".