تعادل الأهلي أمام أسيك ميموزا الإيفواري بنتيجة 0-0 في مباراة الجولة السادسة من دور المجموعات لدوري أبطال أفريقيا.

وودع الأهلي دور المجموعات محتلا المركز الثالث في المجموعة الأولى برصيد 6 نقاط، فيما بقى أسيك ميموزا في المركز الرابع بخمس نقاط.

ولم يتمكن الأهلي من الظهور بشكل طيب في دور المجموعات منذ البداية حيث فاز في مباراة واحدة وتعادل في ثلاثة، وخسر اثنين.

الشوط الأول

بدأ الأهلي المباراة في الدقيقة 5 بهجمة خطيرة من كرة ثابتة لعبها أحمد فتحي أرضية نحو عمرو السولية الذي بدوره مررها إلى علي معلول لكنها لم تصل إلى الشباك.

ولعب كريم نيدفيد عرضية من الجانب الأيمن إلى عمق منطقة الجزاء في الدقيقة 15 ليستقبلها معلول بالقدم لكنها ذهبت سهلة لحارس المرمى.

وظهر كريم نيدفيد في النصف ساعة الأولى من المباراة بشكل جيد، واستطاع أن يظهر في أكثر من كرة جيدة، على مستوى المرور من الخصم أو منح الكرات إلى الزملاء.

وتبادل أحمد فتحي الكرة مع معلول في الدقيقة 39 ثم حصل عليها اللاعب التونسي على حدود منطقة الجزاء لكنه لم يسددها بطريقة سليمة.

وحاول سعد سمير تشتيت الكرة بالرأس أمام حدود منطقة الجزاء في الدقيقة 41 لكنه وضعها أمام مهاجم أسيك عن طريق الخطأ الذي سددها قوية بجوار القائم الأيمن.

الشوط الثاني

حاول الأهلي الهجوم على مرمى أسيك في أكثر من مناسبة لكن ساد الهدوء على مدار 15 دقيقة من أحداث النصف الثاني للمباراة.

واجرى الأهلي التبديل الأول في المباراة بمشاركة مؤمن زكريا بدلا من عمرو السولية في الدقيقة 63 من أجل زيادة القوة الهجومية.

وأثناء إعادة باسم علي للكرة إلى حارس المرمى أحمد عادل بالرأس أتت ضعيفة للغاية وكاد مهاجم أسيك في الدقيقة 70 أن يخطفها ويسجل هدف، لولا سرعة رد فعل حارس الأهلي.

ولعب صبري رحيل عرضية من الجانب الأيسر استلمها عمرو جمال ومررها إلى أحمد فتحي القادم من الخلف في الدقيقة 75 ليقوم بتسديد الكرة فوق العارضة.

وشارك حسام غالي بدلا من كريم نيدفيد في الدقيقة 76، وبعد ذلك دخل حسام عاشور بدلا من محمد هاني في الدقيقة 80.

ولعب أحمد فتحي عرضية بالقدم اليسرى وصلت رائعة لعمرو جمال في الدقيقة 85 الذي لعبها بعيدا عن المرمى.