وجه عماد وحيد عضو مجلس إدارة الأهلي رسالة للجنة إنقاذ النادي المكونة من بعض أفراد الجمعية العمومية للنادي، والتي دعت لإستقالة مجلس الإدارة الحالي.

وقال وحيد في تصريحات خاصة ليلا كورة "ما تسمى بلجنة إنقاذ الأهلي لا تمثل الجمعية العمومية للأهلي، ولا يمكن الاستجابة لطلبات 3 أفراد فقط من أعضاء النادي وتجاهل باقي الأعضاء".

وكان وحيد قد هاجم في تصريحات تلفزيونية لجنة إنقاذ الأهلي بعد اجتماعها بوزير الشباب والرياضة خالد عبد العزيز في وقت سابق.

وأضاف عضو مجلس إدارة الأهلي "يجمعوا 1000 عضو داخل النادي ويظهرون اعتراضهم على أداء مجلس الإدارة، وقتها سأعيد تقييم عملي في النادي، وسأفهم وقتها اننا لم نرض جمعيتنا العمومية".

وأكد وحيد أنه لا يسعى لمناصب او الاستمرار كعضو مجلس إدارة في النادي، ولكنه أوضح "لو استقالنا الآن بدون اصدار قانون للرياضة، ستأتي الوزارة بموظفين لإدارة النادي".

 وتابع "اتخذت قراري منذ فترة بعدم خوض انتخابات الأهلي مرة أخرى، واكتفيت بما قدمته للنادي خلال هذه الفترة".