أصدرت وزارة الشباب والرياضة برئاسة خالد عبد العزيز بياناً رسمياً حول النادي الأهلي الذي يديريه مجلس مُعين برئاسة محمود طاهر يتكون من 5 أفراد فقط لحين انتخاب مجلس إدارة جديد.

بعض جماهير الأهلي هاجمت وزارة الرياضة وحملتها مسئولية تدهور الأهلي فنياً وإدارياً في الفترة الأخيرة، واتهم البعض الوزارة بأنها تدخل إدارياً وفنياً في شئون النادي الأهلي بواسطة الأعضاء المُعينين من طرفها.

وزارة الشباب والرياضة قامت بنشر بيان رسمي نفت خلاله أي تدخل في شئون الأهلي، وأكدت على حرصها أن يظل النادي الأهلي مُستقراً ليواصل المسيرة الرياضية والإدارة الناجحة، وجاء البيان نصاً كالتالي:

بيان من وزارة الشباب والرياضة

تؤكد وزارة الشباب والرياضة حرصها التام علي استقرار النادي الأهلي كأحد المؤسسات الرياضية العملاقة صاحبة الشعبية الكبيرة في جمهورية مصر العربية
كما أن الوزارة لا تتدخل إلا في حدود الإطار القانوني  بأي شكل من الأشكال في الأمور الادارية والفنية الداخلية للنادي.

وتهيب الوزارة بجميع الأطراف عدم الزج باسمها في أي موضوعات تثير الرأي العام وذلك من منطلق الحرص علي استمرار المسيرة الرياضية والإدارية الناجحة للنادي الأهلي العريق