نفى حسام البدري المدير الفني الجديد للأهلي رحيله من قبل عن النادي وترك عمله كمدرب للنادي الأحمر، مشيراً إلى أن رحيله عن الفريق من قبل كان باتفاق مع مجلس إدارة النادي وليس هروباً مثلما يدعي البعض على حد وصفه.

البدري قال في تصريحات لبرنامج "مع شوبير: "كان هناك اتفاق مسبق مع الإدارة على رحيلي، لكني لم أرحل دون علمهم مثلما أشيع، لم أترك النادي الأهلي من قبل أبداً".

حسام البدري تم إعلان اسمه كمدير فني جديد للنادي الأهلي مستفيداً من رحيل الهولندي مارتن يول الذي تقدم باستقالته بعد أن فشل في تحقيق لقب كأس مصر ودوري أبطال أفريقيا واكتفى بالفوز بالدوري المصري.

البدري واصل تصريحاته قائلاً: "اتفقت مع الإدارة على القيام بهيكلة في منظومة كرة القدم، ستكون هناك إضافات وتغيير في الإجراءات وليس بالضرورة تغيير في الأشخاص".

مدرب منتخب مصر الأوليمبي السابق واصل قائلا:ً "الموسم الآن انتهى بالنسبة للأهلي، ستكون هناك فترة راحة وبعدها سنبدأ الموسم الجديد، كان من المفترض أن نقيم معسكر خارج مصر ولكن ضيق الوقت يمنعنا من ذلك".

حسام البدري واصل قائلاً: "المنظومة الطبية ستشهد تغييراً وكذلك الإدارية، وسنتعاقد مع مخطط أحمال أجنبي لينضم للجهاز الفني، ليس بالضرورة أن يكون سبق له العمل في مصر".

مدرب الأهلي الجديد واصل قائلاً: "الأهلي حالياً لديه شباب واعدين مثل كريم نيدفيد وأكرم توفيق وبيكهام، وسنقوم بمتابعة فريق الشباب لتدعيم الفريق دائماً باللاعبين الشباب".

البدري أنهى تصريحاته قائلاً: "شعرت بأشياء إيجابية في تفاوضي مع إدارة الأهلي ومحمود طاهر، خاصة أنهم وافقوا على منحي الحرية المطلقة في اختيار الجهاز الفني وأفراده".