أنفقت الأندية الـ 18 المشاركة في الدوري الألماني لكرة القدم (بوندسليجا) مبالغ قياسية للتعاقد مع لاعبين جدد قبل انطلاق الموسم الجديد، غير أنها حطمت أيضا الرقم القياسي السابق لإيراداتها من وراء بيع لاعبيها.

وبلغ إجمالي ما أنفقته أندية بوندسليجا حتى الآن ما يقرب من 450 مليون يورو (نحو 510 ملايين دولار) من أجل تعزيز قوائمها في الموسم الجديد، لتفوق المبالغ القياسية التي تحملتها في الموسم الماضي والتي قدرت بنحو 300 مليون يورو.

في المقابل، فإن تلك الأندية حصلت على 420 مليون يورو تقريبا من وراء بيع لاعبيها، علما بأن هذه المبالغ تتضمن أيضا عمليات إعارة اللاعبين.

ومازالت تلك المبالغ معرضة للارتفاع قبل غلق فترة الانتقالات الصيفية الحالية في 31 أغسطس الحالي، مما يعني إمكانية تعديها حاجز النصف مليار يورو، وهو ما لم يكن أحد يتخيله قبل عامين فقط.

وتصدر فريق بوروسيا دورتموند قائمة الأندية الأكثر إنفاقا بعدما تكبدت خزينته 7ر108 ملايين يورو لضم ثمانية لاعبين، من ضمنهم أندريه شورله وماريو جويتزه اللذين شاركا في تتويج المنتخب الألماني بكأس العالم عام 2014، غير أن النادي حصل على إيرادات بلغت 106 ملايين يورو عقب رحيل لاعبيه ماتس هوميلس وهنريخ مخيتاريان وإيلكاي جوندوجان.

وجاء بايرن ميونيخ، بطل المسابقة في المواسم الأربعة الأخيرة، خلف دورتموند في القائمة بعدما أنفق 70 مليون يورو للتعاقد مع هوميلس والبرتغالي الشاب ريناتو سانشيز، في حين نال 5ر45 مليون يورو من بيع لاعبيه.

وحل فولفسبورج ثالثا في القائمة حاليا برصيد 5ر41 مليون يورو عقب تعاقده مع لاعبين مثل يانيك جيرهارد وماريو جوميز وجيفري بروما وياكوب بواشتشيكوفسكي، فيما حصل على 5ر37 مليون يورو نظير بيع شورله وماكس كروز.

وبات ليروي ساني نجم فريق شالكه الشاب أغلى لاعب ألماني في التاريخ، بعدما انضم إلى صفوف مانشستر سيتي الانجليزي خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية مقابل 48 مليون يورو بالإضافة إلى بعض المكافآت الأخرى.

وبينما يؤكد الجميع أن شالكه حصل على 3ر54 مليون يورو، فإن إدارة النادي الجديدة أبرمت صفقة قياسية للتعاقد مع المهاجم الصاعد بريل إمبولو بلغت 5ر22 مليون يورو.

وأصبح جرانيت تشاكا لاعب بوروسيا مونشنجلادباخ ثاني أغلى لاعب في بوندسليجا حتى الآن خلال سوق الانتقالات الحالي، عقب انتقاله لأرسنال الانجليزي مقابل 45 مليون يورو، بينما أنفقت خزينة النادي الألماني 15 مليون يورو للتعاقد مع كريستوف كرامر لاعب بايرليفركوزن، و11 مليون يورو لجلب يانيك فيسترجارد لاعب فيردر بريمن.

ولا تملك العديد من أندية بوندسليجا الأخرى سوى أن تحلم فقط بمثل تلك المبالغ الضخمة لانتقالات اللاعبين، حيث يأتي فريق دارمشتاد على رأس الأندية الأقل إنفاقا في المسابقة في الموسم الجديد بعدما دفعت إدارته 750 ألف يورو فقط لضم إيمانويل هويهن لاعب فرايبورج.

وبلغت استثمارات اينتراخت فرانكفورت 2ر2 مليون يورو حتى الآن، بينما أنفق إنجلوشتات 95ر3 ملايين يورو، وفتح ناديا هيرتا برلين وكولن خزينتهما لدفع أربعة ملايين يورو تقريبا.

واضطر فريقا فرايبورج ولايبزيج الصاعدان حديثا للمسابقة لدفع مزيدا من الأموال لتدعيم صفوفهما.

وتكلف فرايبورج ما يقرب من عشرة ملايين يورو حتى الآن لضم لاعبين جدد، فيما استغل لايبزيج القوة الشرائية الكبيرة لشركة ريد بول (الراعي الرئيسي للفريق) لدفع 5ر27 مليون يورو من أجل التعاقد مع أربعة لاعبين دون أن يحصل على سنت واحد من خلال المبيعات.

وحصل هامبورج على تمويله اللازم من المستثمر كلاوس مايكل كوهن لإنفاق 45ر25 مليون يورو لإبرام صفقات جديدة مثل التعاقد مع فيليب كوستيتش لاعب شتوتجارت، الذي انتقل في صفقة قياسية للنادي بلغت قيمتها 14 مليون يورو، وآلين هاليلوفيتش وبوبي وود.

وضم بايرليفركوزن كيفن فولاند لاعب هوفنهايم مقابل 20 مليون يورو، في حين بلغ إجمالي ما أنفقه النادي حتى الآن 25 مليون يورو لتعزيز صفوفه.