أقر مدرب وست هام يونايتد الإنجليزي، الكرواتي سلافين بيليتش، اليوم الأربعاء بأنه يسعى لتدعيم خط هجوم فريقه، وأنه أبدى اهتمامه بالفعل بالحصول على خدمات الثنائي ويلفريد بوني (مانشستر سيتي)، وسيموني زازا (يوفنتوس الإيطالي).

وقال بيليتش إن الإصابة حرمت الفريق من جهود الثلاثي أندي كارول وأندريه آيو وديافرا ساخو في هذا الوقت المبكر من الموسم.

ويأمل النادي اللندني في استعارة المهاجم الإيفواري بوني، الذي خرج من قائمة المان سيتي المشاركة في دوري الأبطال بأمر من بيب جوارديولا، على الأقل حتي يناير المقبل، الوقت المنتظر لعودة آيو.

وانضم المهاجم الإيفواري الدولي لصفوف (السيتيزن) في يناير من العام الماضي وأحرز 10 أهداف خلال 20 مباراة لعبها كأساسي مع مانويل بليجريني، ولكنه لم يشارك في أي مباراة هذا الموسم.

وعلق بيليتش حول اللاعب (27 عاما) "إنه لاعب جيد، ومطروحا بالنسبة لنا لأنه يلعب في مركز نبحث فيه عن تدعيم، حتى قبل الإصابات التي طالت عددا من اللاعبين".

وأضاف "هناك لاعبين نتفاوض معهم في الوقت الحالي. لدينا لاعبين مصابين ونعاني من نقص في الصفوف".

وبسؤاله عن الإيطالي سيموني زازا، قال المدرب الكرواتي بأنه "لاعب كبير" وتفاوضنا معه العام الماضي.

وقال في هذا الصدد "إذا ما رأينا أن هناك لاعبا يمتلك إمكانيات كبيرة، سنتحرك على الفور. لقد ربطونا به (يقصد زازا) العام الماضي وهو لاعب كبير. كنا على تواصل معه في عام 2015 وسنرى ماذا سيحدث الآن".

ويحتل (الهامرز) المركز العاشر في جدول ترتيب البريميير ليج برصيد 3 نقاط بعد جولتين حيث خسر في الجولة الافتتاحية أمام تشيلسي (2-1)، قبل أن يفوز في الثانية على حساب بيرنلي (1-0).