تلقى نادي ستوك سيتي ثاني هزيمة له على التوالي في الدوري الإنجليزي الممتاز، وذلك بعدما خسر مباراته أمام إيفرتون بهدف دون رد في إطار مباريات الجولة الثالثة من البريميرليج.

وحل ستوك سيتي ضيفاً على إيفرتون مساء اليوم السبت، في المواجهة التي تواجد بها رمضان صبحي على مقاعد البدلاء منذ بدايتها، قبل أن يدخل للملعب في الدقيقة 78 من اللقاء.

وانتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل السلبي بين الفريقين، قبل أن يحتسب حكم اللقاء ركلة جزاء لصالح إيفرتون في الدقيقة 49 بعد عرقلة اللاعب فيليب بارديلسي داخل منطقة الجزاء.

وتصدى ليتون باينس لتسديد الركلة إلا أنها ارتطمت بالعارضة، لتعود وتصطدم بجسد الحارس شاي جيفين وتتجه نحو الشباك، لتعلن عن الهدف الأول والوحيد لإيفرتون في المواجهة.

ونجح جيفين في التصدي لعدد كبير من التسديدات الخطيرة عن طريق الثلاثي روس باركلي وأرونا كونيه وروميلو روكاكو، في ظل غياب تام لهجوم ستوك سيتي خلال المواجهة.

ودفع مارك هيوز برمضان صبحي في الدقيقة 78 من عمر المباراة بدلاً من مامي ضيوف، إلا أن اللاعب المصري اكتفى بتمرير كرتين لزملاؤه دون خطورة على المرمى.

ومرر صبحي أرضية على حدود منطقة الجزاء في الدقيقة 82 لزميله بويان كريكتش، إلا أن تصويبة الأخيرة اصطدمت بمدافعي إيفرتون.

بينما جاءت التمريرة الأخرى في الدقيقة 87، حيث حول كرة عرضية نحو أرناتوفيتش الذي فشل في إيداع الكرة داخل الشباك أمام تكتل مدافعي خصمه.

وتعد هذه الخسارة هي الثانية على التوالي لستوك سيتي خلال الموسم الجديد من الدوري الإنجليزي، حيث تلقى خسارة سابقة أمام مانشستر سيتي بأربعة أهداف لواحد، بعد التعادل مع ميدلزبره.

وتجمد رصيد ستوك عند نقطة واحدة فقط ليحتل المركز 20 والأخير في جدول ترتيب المسابقة الإنجليزية، بينما أصبح رصيد إيفرتون سبع نقاط في المركز الثاني بالتريب بشكل مؤقت.