حقق يوفنتوس إنتصاره الثاني على التوالي في الدوري الإيطالي الممتاز لكرة القدم بتغلبه على مضيفه لاتسيو 1 / صفر اليوم السبت في المرحلة الثانية من المسابقة.

ويدين لاتسيو بالفضل في هذا الفوز للاعبه الألماني سامي خضيره الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة .66

ورفع يوفنتوس رصيده إلى ست نقاط ليؤكد انه سيسعى بقوة لتحقيق لقب الدوري للمرة السادسة على التوالي ، فيما توقف رصيد لاتسيو عند ثلاث نقاط.

يذكر أن لاتسيو فشل في الفوز على يوفنتوس لما يقرب من 13 عاما في كافة البطولات علما بأن آخر هدف سجله فريق لاتسيو في مرمى يوفنتوس كان في يناير .2014

وجاء الشوط الأول متوسط المستوى وسيطر يوفنتوس على مجريات اللعب في أغلب فتراته فيما اعتمد فريق لاتسيو على الهجمات المرتدة التي أيضا شكلت خطورة على مرمى يوفنتوس.

ورغم المحاولات الهجومية على المرميين إلا أن الشوط الاول انتهى بالتعادل السلبي بعد أن فشل مهاجمي الفريقين في استغلال كافة الفرص التي اتيحت لهما في ظل يقظة المدافعين وحارس المرمى بالإضافة لغياب التوفيق.

وفي الشوط الثاني واصل يوفنتوس سيطرته على مجريات اللعب وكثف من هجماته بحثا عن هدف وتسابق لاعبوه ماريو ماندزوكيتش وسامي خضيرة وباولو ديبالا على إضاعة الفرص السهلة.

في المقابل اعتمد لاتسيو على نفس طريقته وهي التامين الدفاعي ومراقبة مفاتيح لعب يوفنتوس والإعتماد على الهجمات المرتدة معتمدا على سرعات شيرو إيموبولي.

واستطاع دفاع لاتسيو الصمود امام هجمات يوفنتوس حتى جاءت الدقيقة 66 والتي شهدت هدف يوفنتوس الوحيد عن طريق سامي خضيرة عندما مرر ديبالا كرة ساقطة خلف مدافعي لاتسيو استلمها خضيرة من داخل منطقة الجزاء وسددها ارضية على يمين فيدريكو ماركيتي حارس مرمى لاتسيو إلى داخل المرمى.

وحاول لاتسيو بعد الهدف الذي تلقاه تعديل النتيجة وشن هجمات متتالية لكنه اصطدم بدفاع قوي ومنظم من جانب لاعبي يوفنتوس ليطلق الحكم صافرة نهاية المباراة بفوز يوفنتوس 1 / صفر.

لمشاهدة هدف المباراة. اضغط هنا