يخرج فريق برشلونة لملاقاة مضيفه أتلتيك بلباو بروح معنوية عالية بعد الفوز الساحق في الجولة الأولى من الدوري الأسباني على ريال بيتيس 6-2، ولكن الفريق يعاني من غيابات مؤثرة في صفوفه.

ورغم ان البطولة على مشارف الاسبوع الثاني فقط، فإن برشلونة لديه قائمة عريضة من الإصابات تضم مارك اندري تير شتيجن وخافيير ماسكيرانو وجيريمي ماثيو واندريس انييستا.

بالإضافة إلى ذلك فإن الهداف البرازيلي نيمار وزميله رافينيا حصلا على اجازة عشرة أيام بعدما قادا منتخب بلدهما للفوز بالميدالية الذهبية في منافسات كرة القدم بأولمبياد ريو دي جانيرو.

ولم يشارك الحارس التشيلي كلاوديو برافو في المباراة بعد انتقاله إلى مانشستر سيتي الإنجليزي، كما أن هناك تكهنات بشأن قرب خروج الصاعدان سيرخي سامبر ومنير حدادي في صفقتي إعارة قبل موعد المباراة القادمة.

وعلقت محطة "راك1" الإذاعية الكاتالونية بالقول "قد تكون مباراة صعبة للغاية على برشلونة، أكثر صعوبة مما يتوقعه البعض".

وأضافت "في ظل الغيابات الكثيرة فإن المدرب لويس إنريكي قد يجد صعوبة شديدة في استكمال قائمة المباراة التي تضم 18 لاعبا".

ومن جانبه قال المدافع جيرارد بيكيه "أعتقد أننا حتى الآن أفضل فريق في أسبانيا، نحن نتفوق بفارق كبير عن باقي المنافسين".

ومن المتوقع أن يشارك النجم التركي اردا توران في خط هجوم برشلونة إلى جوار ليونيل ميسي ولويس سواريز، نظرا لغياب نيمار.

وبدأ اردا أخيرا يحجز مقعده في صفوف برشلونة بعد موسم محبط في كامب نو، حيث لم يتمكن من المشاركة مع الفريق إلا مع حلول شهر يناير الماضي نتيجة لعقوبة حظر التعاقدات المفروضة على برشلونة.

وقال اردا توران "الأمور أصبحت أفضل بكثير الآن".

وأضاف "ألعب بشكل اعتيادي واستمتع بأدائي، من الذي لا يستمتع باللعب إلى جوار ميسي وسواريز؟".

وفاز برشلونة على بلباو في الموسم الماضي من الليجا بهدف نظيف لكنه تعرض لهزيمة ساحقة في كأس السوبر الأسباني 0-4 على يد نفس الفريق.

وسجل بلباو بداية باهتة للموسم الحالي وخسر أمام مضيفه سبورتينج خيخون 1-2 في الجولة الأولى.

وفقد برشلونة الصدارة لصالح غريمه التاريخي ريال مدريد، الذي فاز السبت على سيلتا فيجو بهدفين لهدف.