واصل إنترناسيونالي انطلاقته المخيبة للآمال في الكالتشو هذا الموسم بعدما سقط في فخ التعادل الإيجابي على ملعبه "جوزيبي مياتزا" أمام ضيفه باليرمو بهدف لمثله الأحد في إطار الجولة الثانية لدوري الدرجة الأولى الإيطالي.

وبعد شوط أول سلبي بين الفريقين، افتتح الضيوف باب التسجيل في الدقيقة 48 بأقدام أندريا ريسبولي، قبل أن يعادل إنتر النتيجة برأسية القائد ماورو إيكاردي في الدقيقة 72.

وجاء هدف التقدم لباليرمو بتسديدة قوية أطلقها ريسبولي لتصطدم بأقدام أحد مدافعي إنتر وتغير اتجاهها داخل شباك سمير هاندانوفيتش.

وأحيا إيكاردي آمال الجماهير الحاضرة في ملعب جوزيبي مياتزا بعدما عادل النتيجة برأسية بعد عرضية رائعة من أنطونيو كاندريفا جهة اليمين، إلا أنهم لم يفلحوا في تسجيل هدفا ثانيا يكفل لهم حصد النقاط الثلاث.

وبهذه النتيجة يواصل "النيراتزوري" مسلسل فقدان النقاط تحت قيادة مدربه الهولندي الجديد فرانك دي بوير، بعدما خسر المباراة الافتتاحية أمام كييفو فيرونا بهدفين نظيفين، ليكتفي بإضافة النقطة الأولى التي وضعته في المركز الثالث عشر مؤقتا.

في المقابل، حصد "الروسانيرو" نقطته الأولى هذا الموسم، بعدما خسر هو الآخر المباراة الأولى أمام ساسولو بهدف نظيف، ويحتل المرتبة الثانية عشر انتظارا لما ستسفر عنه نتائج باقي مباريات الجولة.