أكد يواخيم لوف المدير الفني للمنتخب الألماني أنه لن يعلن عن هوية القائد الجديد للفريق إلا بعد مباراة الفريق الودية المقررة بعد غد الأربعاء أمام فنلندا في مدينة مونشنجلادباخ.

وتشهد هذه المباراة المشاركة الدولية الأخيرة لقائد الفريق باستيان شفاينشتيجر حيث يختار بعدها لوف من يحل مكان شفاينشتيجر في قيادة الفريق.

وقال لوف ، في مؤتمر صحفي اليوم الاثنين ، : "باستيان سيكون قائدا للفريق في مباراة الأربعاء... ولهذا لن تكون الشارة موضوعنا يوم الأربعاء".

وحرمت الإصابة المهاجم لوكاس بودولسكي من وداع مماثل مع المانشافت عبر مباراة فنلندا.

وأعرب لوف عن تقديره الكبير للاعبين على مسيرتهما الطويلة والحافلة مع المانشافت قائلا : "قدما الكثير للفريق" ولكنه أشار إلى أنهما اختارا الوقت المناسب لاعتزال اللعب الدولي.

واستدعى لوف كلا من اللاعبين الشبان جوليان برانت وماكس ماير ونيكلاس سول لمباراة الفريق الودية أمام فنلندا ثم المباراة أمام النرويج يوم الأحد المقبل في بداية رحلة التصفيات الأوروبية المؤهلة لبطولة كأس العالم 2018.

وقال لوف إنه يتطلع لبناء فريق يعتمد على دماء جديدة قادرة على المنافسة في مونديال 2018 بروسيا والذي يسعى الفريق للتأهل إليه من أجل الدفاع عن لقبه.

وأوضح لوف : "هدف مهم للعامين المقبلين وهو تصعيد لاعبين شبان بالفريق".